كفرحزير البيئية: استيراد الاسمنت يضع مصانع الترابة عند حدها

مشاركة


لبنان اليوم

 

"إليسار نيوز" Elissar News
وجهت لجنة كفرحزير البيئية كتابا لوزير الصناعة أوضحت فيه المعطيات التي تؤكد أن استيراد الاسمنت يضع مصانع ترابة الموت عند حدها.
وأشارت اللجنة في كتابها أن "الإسمنت المستورد أيا يكن ثمنه، هو أرخص كثيرا من الإسمنت الذي تبيعنا إياه شركات الترابة مخلوطا بكميات كبيرة من التراب المطحون غير المعالج وغير المحروق، في أكبر عملية احتيال تجاري، إضافة إلى أن الإسمنت المستورد يوفر علينا الثمن المرتفع لتدمير بيئتنا، وإزالة جبالنا، واغتيال أمننا الغذائي، وقتل أهلنا بالاوبئة التي تنشرها، شركات إسمنت شكا والهري التي تحرق أردأ أنواع الفحم البترولي والفيول وزيت السيارات المحروق بين بيوت الناس الذين اصيب معظمهم أما بالربو او بالسرطانات أو بأمراض القلب، وسجلات الوفيات في عدد من القرى المحيطة بمصانع ترابة الموت شاهد على هذه الإبادة الجماعية".
وتابع في الكتاب "يجب أن يكون السماح باستيراد الإسمنت قرارا وطنيا جديا لا تغيير فيه ولا تراجع عنه، يجب أن تبدأ محاكمة أصحاب مصانع الاسمنت وإيداعهم السجن وتحويل مصانعهم إلى متاحف للإرهاب البيئي من أولى الاولويات الانسانية، بعد إلزامهم بإعادة الأموال المنهوبة من عرق الشعب اللبناني الذي اشترى الاسمنت المغشوش طوال سنوات بأضعاف سعره الحقيقي".







مقالات ذات صلة