جولة بانورامية على المناطق... سيول وعزل قرى بسبب الثلوج

مشاركة


منوعات

"إليسار نيوز" Elissar News
بدأت الثلوج بالتساقط صباح اليوم على كافة المرتفعات الجبلية، كما وقد قطعت عددا من الطرق وعزلت قرى، بينما شهدت المناطق الساحلية امطارا غزيرة وسيول حولت طرقاتها الى برك وبحيرات.
وتساقطت الثلوج ابتداء من ارتفاع 1200متر وما فوق في عكار، وأشار رئيس مركز جرف الثلوج في منطقة جرد القيطع خالد ديب إلى أن " جرافات وزارة الاشغال العامة وبلدية فنيدق واتحاد بلديات جرد القيطع باشرت منذ الصباح الباكر بعملية جرف الثلوج عن الطرق الداخلية، وخصوصا في فنيدق حيث وصلت سماكتها إلى حوالي 10 سنتم، أما في سهل القموعة فبلغ حدود الـ20 سنتم وقد قطعت الطرقات الرئيسية التي تربط بين بلدات المنطقة وبات عدد منها سالكا التي باتت سالكة فقط لسيارات ذات الدفع الرباعي وتلك المجهزة بسلاسل معدنية ومنها طريق فنيدق القموعة".
وشهدت المناطق الساحلية والمرتفعة ليلا هطول الامطار بغزارة وبلغت سرعة الرياح الـ 50 كم/س، ما تسبب بأضرار للخيم الزراعية المحمية كما وتلفت بعض بعد ما غمرتها السيول.
وقد غطت الثلوج منطقة البقاع الغربي وقرى راشيا والبلدات التي يزيد ارتفاعها عن 1000 متر، كما وتسببت الهطولات الغزيرة إلى تفجر الينابيع والمياه الجوية وارتفاع منسوب الأنهر وبحيرة القرعون.
وتدنت درجة الحرارة في بعلبك إلى ما دون الصفر، وتزامن مع قطع بعض الطرق على سفوح السلسلة الغربية بسبب تساقط الثلوج، حيث تعمل جرافات وزارة الاشغال العامة والبلديات على فتحها، وبسبب الهطولات الغزيرة، غمرت مياه الأمطار السهول مهددة موسم المزروعات الشتوية بالصقيع.
وفي حاصبيا، أدى تساقط الثلوج عزل قرى العرقوب، لا سيما شبعا وكفرشوبا، كما وعزلت مواقع اليونفيل العائدة للكتيبة الهندية في تلال شبعا وكفرشوبا، ومن الطرق المقطوعة طريق شبعا راشيا الوادي عبر عين عطا، معزولة، وقد عملت جرافات وزارة الاشغال العامة منذ الصباح على فتح الطرق وجرف الثلوج.
وقد استنفرت البلديات وقوى الامن الداخلي والجيش والصليب الاحمر اللبناني والدفاع المدني في كافة المناطق للتدخل عند حصول اي طارىء تزامنا مع ازدياد عدد المصابين بفيروس كورونا.







مقالات ذات صلة