اكتشاف أنواع فطر جديدة شمال الأردن

مشاركة


البيئة تنوّع بيولوجي

.*الدكتور أحمد محمود جبر الشريدة

بعد الموسم المطري الوفير الذي حبانا الله به خلال الأسبوعين الماضين، بدأ موسم جمع الفطر البري من جبال وهضاب وأودية لواء الكورة بشمال الأردن، وخلال جولة استكشافية مع عدد من الزملاء وهم السيد احمد العمري والسيد خالد السباعي في غابات برقش في لواء الكورة بشمال الأردن، لاحظنا وعلى غير العادة وجود فطر أحمر بري مميز ينمو بالقرب من شجرة القيقب (القطلب ) وقد اخذ لون القيقب الأحمر الارجواني وطعم ثمار القيقب، كما وجدنا فطر أخضر زيتي اللون بالقرب من حقل من النعناع الأخضر البري، وقد اخذ اللون الأخضر وطعم النعناع البري أيضا في ظاهرة غربية قلما تم تسجيلها في الغابات الأردنية .

Image may contain: plant, outdoor, nature and foodImage may contain: food

والجدير بالذكر أن الفطر يصنف من الخضراوات في علم الغذاء، ولكنّه لا ينتمي إلى مملكة النباتات ولا الحيوانات بل إلى مملكة مستقلة هي مملكة الفطريات، ويحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل البروتينات، الفيتامينات، المعادن، وهو غني بالألياف، كما يحتوي على كميات قليلة من الدهون، والصوديوم، والسعرات الحرارية، كما أنّه خالٍ من الكوليسترول، وتختلف الفوائد الغذائية اعتماداً على نوع الفطر،

Image may contain: bridge and food
وغالباً ما يُشار إلى الفطر بالأغذية الوظيفية بالإنجليزية ( functional foods)، ويمتلك طعماً ونكهة لذيذتين، وتوجد أشكال، وأحجام، وألوان مختلفة من الفطر، كما وتوجد بعض الأنواع السامة منه، ويمكن إعداد الفطر بطرق مختلفة،، ويُعدّ طبقاً رئيساً بالنسبة للنباتيين، كما أنّه قد يؤكل نيئاً أو مقلياً أو مشوياً أو محمصاً أو مقطعاً مع السلطة، ويمكن إضافته إلى الحساء.

*باحث أكاديمي من الاردن، ورئيس جمعية التنمية للإنسان والبيئه الاردنية
الصور: الدكتور أحمد محمود جبر الشريدة

 







مقالات ذات صلة