بعد متابعة الحركة البيئية ... قرار بوقف قطع الأشجار في غابة خندق الرهبان!

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News


بعد أن كشفت جمعية الأرض والحركة البيئية اللبنانية عن أعمال تجري لإقامة محطة محروقات في غابة خندق الرهبان - بعبدا، وتبلغ وزير الزراعة والثقافة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس مرتضى عن الأمر، التقى مرتضى وفداً من جمعية الأرض-لبنان والحركة البيئية اللبنانية يوم الإثنين 14 كانون الأول 2020، وقد أطلع الوفد الوزير على أهمية الغابة التي تعتبر أقرب غابة طبيعيّة إلى بيروت الكبرى، كما عرض الناشطون على الوزير الخطر الذي يهدد الغابة بعد بدء أعمال قطع الأشجار والحفر والردم على مدخلها الغربي من ناحية بطشيه.
وقد استغرب الوزير إعطاء ترخيص لمحطة محروقات في غابة مصنفة منطقة مهمة للتنوع البيولوجي، وعلى منعطف خطر، وعلى بعد 393 متراً من محطة محروقات قائمة وتعمل بإنتظام منذ أكثر من عشرين سنة.
وبتاريخ 16 كانون الأول 2020 أصدر مرتضى قرارا بوقف إجازة قطع الأشجار وإلى حين أن يبت مجلس شورى الدولة بالطعن المقدم من قبل جمعية الأرض-لبنان والحركة البيئية اللبنانية برخصة محطة المحروقات في منطقة حساسة بيئياً .
وشكرت جمعيّة الأرض-لبنان والحركة البيئية اللبنانية في بيان أصدرته الوزير على "سرعة تحركه لتدارك تدمير إرثنا الطبيعي في زمن يتغير فيه مناخ كوكب الأرض بسبب اختفاء المساحات الخضراء واستهلاك المحروقات، وفي وقت طالبت فيه جامعة الأمم المتحدة إعلان حالة طوارئ مناخية، على أمل أن تتسع دائرة محبي الطبيعة بين المسؤولين حفاظاً على ما تبقى من طبيعة لبنان".
علما أن الفقرة الاولى من المادة 11 من المرسوم رقم 2289/1979 المعدلة بالمرسوم رقم 394/1982، والتي أعيد العمل باحكامها بموجب المرسوم 6543 تاريخ 21/3/1995، مع مراعاة احكام المرسوم رقم 13886 تاريخ 21/2/1970، فيجب أن لا تقل المسافة بين محطة بيع محروقات سائلة من الصنف الأول وبين محطة أو محل بيع وتوزيع محروقات سائلة عن 800 (ثمانمئة مترا) . ويمكن ان تخفض هذه المسافة الى 600 مترا (ستمئة مترا) اذا كان الانشاء سيتم في منطقتين عقاريتين مختلفتين، أما بالنسبة للمنعطف الخطير فيجب أن يصل النظر إلى مئة مترا في الإتجاهين.







مقالات ذات صلة