كيف "بررت" وزارة الدفاع الأميركية التعرض للطائرة المدنية الإيرانية؟!

مشاركة


عربي ودولي

"إليسار نيوز" Elissar News

في محاولة لتبرير التعرض لطائرة مدنية، قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، قبل قليل: "إن الطائرة المدنية الإيرانية سلكت مسارا (ملتبسا) في أجواء منطقة التنف السورية (معبر بين سوريا والعراق)، حيث كانت مقاتلتان حربيتان أميركيتان تقومان بمهمة استطلاع روتينية"!

قال مسؤولان أميركيان لوكالة "رويترز" إن مقاتلة من طراز "إف 15" دخلت مجال رؤية طائرة ركاب إيرانية، لكنها كانت على مسافة آمنة، فيما قال أحد المسؤولين طالبا عدم ذكر اسمه، إن الواقعة حدثت فوق سوريا.

وأوضح التلفزيون الرسمي الإيراني أن المقاتلتين اقتربتا حتى 100 أو 200 متر من طائرة الركاب، واصفا الحادثة بأنها "مغامرة أميركية"، مشيرا إلى إصابة ثلاث ركاب، بالإضافة إلى إصابة عدد من طاقم الطائرة بجراح وصفت بالطفيفة.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إنها ستدرس تفاصيل حادثة طائرة "ماهان" المدنية لاتخاذ الإجراءات السياسية والقانونية بعد اكتمال المعلومات بشأنها، وأضافت أنها أبلغت السفارة السويسرية في طهران راعية المصالح الأميركية، أن واشنطن تتحمل مسؤولية أي حادث تتعرض له الطائرة أثناء عودتها إلى إيران.

وأفادت بأنها أبلغت مندوب إيران في الأمم المتحدة مجيد روانتشي، الذي بدوره أعلم الأمين العام أنطونيو غوتيريش بأن الولايات المتحدة مسؤولة عن أي حادثة تتعرض لها الطائرة أثناء رجوعها أدراجها إلى العاصمة.

 







مقالات ذات صلة