إيران: انفجار ضخم في مصنع جنوبي طهران يقتل شخصين!

مشاركة


عربي ودولي

"إليسار نيوز" Elissar News

أكدت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية (إرنا) يوم أمس الثلاثاء أن شخصين قتلا في انفجار ضخم في مصنع بجنوب العاصمة طهران هو الأحدث في سلسلة انفجارات وحرائق أصاب بعضها مواقع حساسة.

وبحسب أمين بابائي وهو مسؤول محلي، فإن "خطأً بشريا تسبب في انفجار بأحد المصانع ما أدى إلى مقتل شخصين، فيما أصيب ثلاثة آخرون"، مضيفا أن "الانفجار وقع في منطقة صناعية في باقر شهر بالقرب من العاصمة طهران".

وأضاف بابائي: "الانفجار الذي نتج عن تهاون العمال في التعامل مع صهاريج الأوكسجين كان قويا لدرجة أنه دمر تماما جدران مصنع مجاور أيضا"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز الأميركية، لافتا إلى أن "الانفجار كان قويا لدرجة أن جدران مصنع سايبا بريس (لقطع غيار السيارات) القريب دمرت أيضا"، ما يشير إلى وقوع أضرار جسيمة بالمصنع.

والخميس الماضي، اندلع حريق في مبنى مقام على مستوى سطح الأرض في منشأة نطنز النووية الإيرانية المقامة تحت الأرض والتي تقوم بالدور الأساسي على برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني وقالت السلطات إن الحريق أسفر عن أضرار كبيرة.

والأسبوع الماضي أيضا لقي 19 شخصا حتفهم في انفجار في منشأة طبية في شمال طهران وقال مسؤول إن سبب الانفجار تسرب غاز. ويوم 26 حزيران (يونيو) قالت السلطات إن انفجارا وقع في شرق طهران بالقرب من قاعدة بارشين العسكرية حيث يجري تطوير الأسلحة، وقالت السلطات إن الانفجار وقع بسبب تسرب في منشأة لتخزين الغاز في منطقة خارج القاعدة.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية لاحقا أن الانفجار وقع في مصنع "همت" في هضبات خجير على بعد 24 كلم من قاعدة بارشين، ولم تعلق السلطات الإيرانية على التقارير التي أشارت إلى انفجار المصنع الذي يعتقد أنه لإنتاج الوقود السائل والصلب المستخدم للصواريخ الباليستية هناك.

 







مقالات ذات صلة