عاليه في حاضِرة الوجع... ولو كره الكارهون!

مشاركة


لبنان اليوم

كلمة المحرر - "إليسار نيوز" Elissar News

تأبى مدينة عاليه إلا أن تكون في حاضرة الوجع ولو كره الكارهون، فالمدينة التي واجهت الاحتلال الإسرائيلي أكبر من أن يختزل ناسها وأهلها أحد، فهي مدينة مشرعة على التنوع، على الاختلاف، على التفاعل الإيجابي بين سائر سكانها وأهلها.

عاليه برمزيتها، عاصمة للقضاء، هي الحاضنة للجميع، وهي المدينة التي استحقت ساحتها اسما يضيء فضاءها الرحب "ساحة الشهيد كمال جنبلاط"، وحبذا لو تكن ثمة فسحة نقاش تبقي المدينة متسمة بدينامية مطلوبة، خصوصا وأن أحدا لا يمكن أن يلغي الآخر، هذه عاليه، هذا تاريخها، كانت وستبقى، عروس النضال.  







مقالات ذات صلة