بيان تحذيري من "ثورة وطن" حول شروط إفادة الترفيع لطلاب لبنان

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News

توجهت ثورة وطن – اللجنة التربوية والثقافية في بيان صدر اليوم 20 حزيران/يونيو 2020 إلى أهل وطلاب لبنان والمتعلق بتحذير من شروط إفادة الترفيع وجاء في البيان ما يلي:

"أهلنا الأعزاء... طلابنا الأحباء

انطلاقًا من الأوضاع الصعبة التي يمر بها البلد منذ انطلاق ثورة 17 تشرين التي اندلعت  بسبب الوضع  الإقتصادي السيء،  من جراء الفساد والمحاصصات التي مارستها  الطبقة السياسية الحاكمة منذ 30 سنة وأكثر.

       وممّا زاد الطين بلّة، هو اجتياح "كورونا" العالم كله؛ التي أجبرت جميع الدول أخذ احتياطات كثيرة، لمواجهة هذه الجائحة، وانعكس ذلك على الوضع الاقتصادي برمّته، وهذا ما حصل عندنا أيضًا، فأدّت الى شلل البلد بشكل عام بما فيها المرافق التربوية والتعليمية (المدارس والجامعات على اختلافها) .

هذا الوضع انعكس على العام الدراسي وأدّى لعدم إكماله بشكل طبيعي، فتوقف التعليم النظامي منذ 29 شباط الحالي،  ونتيجة استمرار الأقفال، أصدر وزير التربية قرارًا قضى بالغاء الامتحانات الرسمية لهذا العام، وإنهاء العام الدراسي الحالي وترفيع التلامذة إلى صف أعلى بما فيهم تلامذة صفوف الشهادات الرسمية.

وبما ان الوزارة حاليا أعدت افادات ترفيع ضمن شروط محدّدة وهي ان يكون التلميذ مسجلًا بشكل رسمي وداوم نظاميًا حتى 28 شباط وتابع التعلم عن بعد حتى 12 حزيران.

وبعد التدقيق بشروط منح الإفادة التي ذكرت أعلاه، ولا سيّما "متابعة التلميذ التعلّم عن بعد حتى 12 حزيران" نرى ان تطبيقه كما ورد، يحمل في طيّاته إمكانية كبيرة لابتزاز  المدارس الخاصة للتلامذة وعدم منحهم هذه الإفادة الا بعد الخضوع لشروطها.

لذلك...

تهيب اللجنة التربوية في "ثورة وطن" بوزارة التربية، وتحذرها،من ما ورد ضمن هذه الإفادة لجهة متابعة التعلم عن بعد حتى 12 حزيران الحالي، لأنّ هذا الشرط بحد ذاته هو وسيلة خطيرة بيد المدارس الخاصة لممارسة الضغط على الاهالي لتسديد كامل الأقساط المدرسية في ظل هذا الوضع الاقتصادي الصعب.

أننا نحذر من  ذلك ولن نقف على الحياد وسنكون إلى جانب أهلنا، ولن نقبل إلّا ان تكون افادة الترفيع لهذه السنة حق للجميع دون منّة من احد. لأننا نعرف بكل تأكيد، أن التعلم عن بعد لم يكن بديلا عن التعليم النظامي لأنّه غير متاح للجميع بشكل عادل وهناك الكثير ليس لديهم الوسائل ولا الكهرباء متوفرة ولا الانترنت، وهذا ما أدلى به الوزير شخصيًا،  فكيف تكون شرطًا الزاميًا لمنح الإفادة؟..

نستغرب ونستنكر بشدة من ورود هذه الفقرة كشرطٍ لإعطاء الافادة، وهذا يدل على حجم الضغط من قبل  المدارس الخاصة على الوزارة، ويظهر ذلك بشكل واضح لا لبس فيه.

لذلك نطلب من وزير التربية سحب هذا الشرط (الفخ)، وأن تعطى الافادة من الوزارة مباشرة، وليس من ادارات المدارس كما هو وارد حاليُا، وتعطى افادة الترفيع لكل تلميذ ورد اسمه نظاميًا، على اللوائح المدرسية المسلّمة الى الوزارة، والا لن نقف على الحياد ولن نقبل بأن يبقى تلميذ بدون افادة لسبب او لآخر.

كما نطلب من الوزير أن يتاح للتلامذة المعيدين تقديم طلبات حرّة، لأنهم درسوا العام الماضي بأكمله ويعطى الذين عندهم بطاقة ترشيح للعام السابق افادة ترفيع اسوة بما حصل سنة 2014،كما يجب ان يعفى تلامذة المدارس الخاصة من 40 بالمئة من قيمة القسط الاجمالي.

وختم البيان "انطلاقّا من روحية ثورة 17 تشرين، تعاهد ثورة وطن أهلنا وطلابنا بمتابعة الموضوع حتى الأخير وستكون إلى جانبكم ولن نقبل ابتزازكم لأي سبب كان، وستضع أرقام هاتف لثورة وطن بتصرفكم لمراجعتها ومتابعة اي خلل بهذا الشأن".

وأملت "اللجنة التربوية والثقافية" من أهالي الطلاب مراجعة ثورة وطن "اللجنة التربوية والثقافية" على الرقم 71784082







مقالات ذات صلة