وزير سيادي... من لا شرق ولا غرب إلى الإتجاه شرقا!

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News

معظم سياسيي الدرجة الثانية والثالثة في لبنان يبدون الكثير من "المرونة" في الخيارات الكبيرة، خصوصا وأن ثوابتهم في السياسة مرهونة دائما بالتطورات، ويملكون هامشا واسعا من اللعب "الأكروباتي" من ضفة لأخرى، وإن اقتضى الأمر القفز فوق الثوابت إياها على قاعدة "إن جاءت رياحك فاغتنمها".

ما هو معلوم في حاضرة السياسة اللبنانية، أكدته صحيفة "نداء الوطن" في زاوية أسرار وخفايا، إذ كتبت تقول: "لوحظ أنّ وزيراً يشغل حقيبة سيادية حساسة كان يرفع شعار "لا شرق ولا غرب) سرعان ما بدّل موقفه خلال جلسة مجلس الوزراء الأخيرة، مبدياً حماسة لفكرة (الاتجاه شرقاً)".

ربما يظن الوزير المذكور أن كل الطرق "بتودي عالطاحون"!







مقالات ذات صلة