تدليك الاقتصاد!

مشاركة


لبنان اليوم

لبناني عنيد

لأن الاقتصاد "مكربج" ويعتريه "وتّاب" بين الكتفين وتشنج وضمور، ولأن الدماء متوقفة في عروقه (أي الاقتصاد)، ولأن السلطة "معضّلة" وتعاني تمزقا في الأوتار العصبية، فضلا عن عوامل تصلّب وتقطّع أربطة، ارتأت حكومة الرئيس الدكتور حسان دياب للتحديات تليين الإدارات والوزارات، واعتماد سياسة تدليكية اقتصادية ومالية.

وقد تبين لخبراء السلطة ودهاقنتها أن المطلوب اقتصاديا المرونة والليونة على نحو "قدك المياس"، و"يا حدا قضيب الخيزران في خصره"، بحيث تستجيب السياسات التدليكية لطموحات الحكومة ويتدفق الدم في عروق الإدارة، فضلا عن أن السلطة يمكن أن تتمتع لاحقا بقوام ممشوق وخفة وشيء من الحيوية، إضافة إلى نظرة ثاقبة وحسن طويَّة!







مقالات ذات صلة