عطالله: معابر غير شرعية يستفيد منها حزب الله... وتفاهم مار مخايل صامد!

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News

أشار عضو تكتل لبنان القوي النيابي (تيار وطني حر) النائب جورج عطالله إلى أنّ "تفاهم مار مخايل قوي وصامد"، مضيفا: "التفاهم مع حزب الله ثابت ومُستمر ولكن هذا لا يلغي بعض التباينات، وقد بات ملحاً بأن تكون كافة بنوده بنفس الاهمية وان تأخذ البنود الداخلية واهمها معركة مكافحة الفساد أولوية وبأهمية المعركة الاستراتيجية".

وكان عطالله يتحدث إلى برنامج "الحدث" عبر فضائية "نيو تي في" اللبنانية، وشدد على "ضرورة أن ينظر "حزب الله" الى الجزء الداخلي بنفس النظرة لمقاربة الملفات الاستراتيجية"، وقال: "حزب الله قالها في وقت سابق بأنهم ليسوا قادرين على السير بالسرعة التي يقودها التيار الوطني الحر لأن ذلك يؤدي إلى اصطدام كبير، فقلت لهم في حينها إنه يجب أن نتحرك باكرا لإنقاذ ما تبقى. لذلك فلا خلاف في النظرة الاستراتيجية والوطنية ولكن لدينا نوع من العتب كما سماه الوزير السابق جبران باسيل، وهذا الموضوع يجب أن يبقى في هذا السياق"، وأوضح: "بالنسبة لنا يجب الإسراع لأنه عند الاصطدام الكبير يمكن إنقاذ ما يمكن انقاذه".

وفي موضوع دعم حزب الله لايصال العماد ميشال عون الى رئاسة الجمهورية، لفت الى أن: "حزب الله شريك أساسي بإيصال الرئيس عون للرئاسة، وحزب الله لا يأمن إلّا بوجود عون في سدّة الرئاسة لأنه دعم شخصا لديه حيثية ويستطيع ان يأخذ مواقف تدعمه".

وحول المعابر غير الشرعية على الحدود اللبنانية قال عطالله: " هناك بعض المعابر غير الشرعية يستفيد منها حزب الله لدواع أمنية وعسكرية، والتراخي في هذا الموضوع أدّى إلى ارباك"، لافتا الى أنه "في وقت سابق كان "حزب الله" يغض النظر عن بعض هذه المعابر وعندما أتى القرار السياسي أقفل عدد منها".

ورأى عطالله أنّ "ثورة 17 تشرين سقطت عندما ساوت بين الفاسد ومَن يحارب الفساد، حتّى أصحاب المطالب الحقيقيين نحن لسنا معهم بل هم معنا ولكنهم تأخروا 15 عاماً".

وشدد عطالله قائلاً: "نحن لسنا في الحكومة ولكننا منحناها الثقة ونحن معها حيث تُصيب وعندما تخطئ واجبنا أن نصوّب الأمور، لذا لا أحد يعرقل التعيينات أمامنا لأننا لسنا في الحكومة".







مقالات ذات صلة