أبو الحسن يتغني بسد القيسماني... ازدواجية واغتراب عن الواقع!

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News

التغني بسد القيسماني كالتغني تماما بسد المسيلحة وجنة وبسري وبريصا، وللمرة المليون نقول لا حاجة للسدود السطحية في لبنان، أما أن يتغني عضو اللقاء الديموقراطي هادي أبو الحسن بسد القيسماني، فذلك يفترض إعادة نظر في الثروة المائية التي يعوم فوقها المتن الأعلى، فضلا عن أنه لا يمكن أن يكون ثمة معياران مختلفان في موضوع السدود.

فقد غرد اليوم أبو الحسن عبر "تويتر"، قائلا: "كم كان إنشاء سد القيسماني صائبا بتوجيه من وليد جنبلاط ومتابعة من الرفيق أيمن شقير، ثم استطعنا بالعمل الدؤوب والتعاون مع مجلس الإنماء والإعمار تجاوز العقبات حرصا على مصالح كل أبناء المنطقة. وفي زمن القحل وما أكثره، ننعم بقدر مقبول من المياه، شكرا من القلب لدولة الكويت".

هي ازدواجية واغتراب عن الواقع! والله أمر غريب!







مقالات ذات صلة