نبيل نقولا مدافعا عن زوجة رئيس الحكومة السيدة نوار المولوي!

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News

تحدث النائب السابق نبيل نقولا مستغربا التعليقات حول كلام زوجة رئيس الحكومة حسان دياب السيدة نوار المولوي، وقال في بيان: "إحقاقا للحق، السيدة دياب قالت كلمات فحواها يختلف عما فسره البعض تجنيا. لقد عشت 24 سنة في فرنسا، وكنت أعمل وزوجتي، ولم يكن لدينا مساعدة منزلية. كنا نأتي بما يسمى بإختصاصية في العمل المنزلي مرتين أسبوعيا للمساعدة، وكانت فرنسية الجنسية، وتتمتع بعزة نفس، وكرامة، وكان وضعها الاجتماعي جيدا. ليس هناك من مهنة حقيرة، بل إنسان حقير. نعم، يجب تغيير نمط حياتنا، ومن المعيب استفزاز الفقير".

أضاف: "يستطيع رب العائلة وزوجته بصحبة أولادهم المساعدة في الأعمال المنزلية بدلا من الذهاب إلى النوادي الرياضية، فبذلك يوفرون العملة الصعبة. البطر الاجتماعي عند البعض هو الذي أوصل البلد إلى هذا الحد. أمهاتنا عملن، وساعدن، وهذا غير معيب. ولم تقل السيدة دياب أنه على المحامي أن يعمل على محطة بنزين، بل على الإنسان أن يعمل كل بحسب اختصاصه، وعدم الفخفخة التي تستفز الفقير الذي بات يعتبر نفسه من الدرجة الثانية. نعم، يجب أن يكون هناك ضمان صحي، وشيخوخة. نعم للمدرسة الرسمية، نعم للنقل المشترك، نعم لتنظيم العمل، وتوجيه الطلاب. لكن ما قالته السيدة دياب لا يستحق هذا الكلام، وخصوصا أنها وزوجها غير مسؤولينِ عن خراب لبنان، بل الذين حكموا لبنان منذ الاستقلال حتى اليوم، وخصوصا المليشيات التي عاثت بالحياة الاجتماعية فسادا بالوطن. عذرا لكن يجب أن نكون منصفين".







مقالات ذات صلة