كيف انتقلت ملكية السراي الحكومي للرئيس حسان دياب؟!

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News

فيما ينتظر اللبنانيون قرارا من وزير التربية يحسم مصير الانتخابات الرسمية تأجيلا وإلغاء، على غرار ما اتخذته بعض الدول، فوجئ المتابعون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بخبر نشره وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب عبر صفحته الرسمية على موقع "تويتر"، جاء فيه: "استقبل دولة رئيس مجلس الوزراء، الدكتور حسّان دياب، في دارته في السّراي الكبير وزير التربية والتعليم العالي. وتمّ التباحث مع دولته خلال هذه الزيارة في الشؤون التربويّة ومستجداتها".

وما لبث أن انتشر الخبر عبر فيسبوك ومواقع أخرى وسط تعليقات خصوصا في الفقرة المتضمة "في دارته في السراي الكبير"، حتى أن ثمة ما اعتبر أن السراي باتت من أملاك رئيس الحكومة، وأنه اشتراها ما حدا بالوزير مجذوب للقول إنه التقى في دارة دياب في السراي!

ومن التعليقات:

@MariamAlbassam قالت: وما بحثوا العلاقات الثنائية بين البلدين؟

@rabiih قال: السراي الكبير ليس دار أحد "لو دامت لغيرك ما وصلت إليك"!

@RamaJarrah29 قالت: دارته! ع أساس دار لخلفوكن!

@LibanSaliba1 قال: ا بعرف إذا منقول التويت كان لازم تقول، وإذا حضرتك كاتبو، الصياغة غلط، هلأ خلص بس كرمال تاني مرة عالتويتر تبعك هيك لازم يكون: "تشرفت بزيارة دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب في مقر إقامته (ليست دارته) في السرايا الكبير... ما بدنا ولادنا يتعلموا غلط من وزير التربية!".

 

 

 







مقالات ذات صلة