بستاني عن قطاع الكهرباء ومسؤولية الدين العام: "مناكفات سياسية"!

مشاركة


لبنان اليوم

"إليسار نيوز" Elissar News

تحدثت وزيرة الطاقة والمياه السابقة (من وزراء التيار الوطني الحر) ندى بستاني فأبدعت، ناقضة الأرقام وقافزة فوق الحقائق والوثائق والبينات، مبرئة تيارها السياسي من إثم ما اقترف رئيسه انطلاقا من "لو" التمني "لو تمّ تنفيذ خطة الوزير جبران باسيل مع بداية العام 2015 كما كان مقرراً لكانت الكهرباء 24/24"، وكأنها تريد تأكيد مقولة "باسيل ما خصو"!

اعتبرت بستاني أن نتائج تحاليل الفيول المغشوش لم تكن تشير سابقاً إلى وجود نوعية سيئة، مضيفة أنه رغم ذلك طلبت اثناء وجودها في وزارة الطاقة من كهرباء فرنسا القيام بتحاليل دقيقة وقد وصلت نتائج هذه التحاليل إلى لبنان في الشهر الفائت.

ورأت الوزير السابقة أن "موضوع تحميل قطاع الكهرباء مسؤولية الدين العام يندرج في سياق المناكفات السياسية وليس خلاصة أرقام علمية"، مضية: "يجب ان يعلم المواطن اللبناني أن عجز الكهرباء بدأ منذ سنة 1994 عندما قررت حكومة الرئس الشهيد رفيق الحريري ووزير المالية حينها فؤاد السنيورة تثبيت سعر الكهرباء على أساس سعر برميل النفط 20 دولارا".

وخلصت بستاني إلى استنتاج "لو تمّ تنفيذ خطة الوزير جبران باسيل مع بداية العام 2015 كما كان مقرراً لكانت الكهرباء 24/24 ولكنا وفّرنا حوالي 9 مليار دولار".

 







مقالات ذات صلة