المتحدثة باسم "الصحة العالمية": لا لقاح قبل 12 شهرا

مشاركة


صحة وجمال

"إليسار نيوز" Elissar News

أشارت منظمة الصحة العالمية WHO إلى أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد COVID-19 يتراجع في بعض الدول الأوروبية، وبينها إيطاليا وإسبانيا، لكن الأعداد لا تزال بازدياد في بريطانيا وتركيا.

وبحسب المتحدثة باسم المنظمة مارغريت هاريس Margaret Harris خلال إفادة صحفية في جنيف (سويسرا) فإنه "فيما يتعلق بالتفشي العالمي في المجمل، فإن 90 بالمئة من الحالات تأتي من أوروبا والولايات المتحدة، ومن ثم فإننا قطعا لم نشهد الذروة بعد".

وذكرت أن المنظمة ستصدر إرشادات للدول الأعضاء في وقت لاحق اليوم تحدد ست خطوات تحتاج تلك الدول للتأكد من تطبيقها قبل البدء في تخفيف أي قيود، مضيفة أن "أهم هذه الخطوات هي: هل تم احتواء العدوى لديكم؟".

وفيما يتعلق باللقاحات، قالت هاريس "لا ينبغي أن نتوقع لقاحا قبل 12 شهرا أو أكثر"، وقالت إن الولايات المتحدة تشهد أكبر تفش وبائي في الوقت الراهن.

وبالنسبة إلى الصين، قالت هاريس إن "الخطر الأكبر (بالنسبة للصين) هي الحالات الواردة من الخارج"، وذلك بعد أن دخلتها مؤخرا 409 حالات قادمة من روسيا، وفقا لرويترز.







مقالات ذات صلة