روسيا: ابنة الـ 16 ربيعا تغلبت على كورونا وغادرت المستشفى

مشاركة


صحة وجمال

"إليسار نيوز" Elissar News

أشارت نائب عمدة العاصمة موسكو للتنمية الاجتماعية أناستاسيا راكوفا إلى أن صبية عمرها 16 ربيعا كانت أصيبت بعدوى فيروس كورونا المستجد COVID-19، شُفيت تماما وخرجت من المستشفى، وقالت راكوفا: "بذاك يكون تسعة مرضى قد تعافوا بالفعل في موسكو. وهذه ديناميكية جيدة"، بحسب ما ذكرت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء.

وذكرت نائب العمدة، أن الصبية عادت مع أسرتها مؤخرا من إيطاليا، وتلقت العلاج ووالدتها في مستشفى الأمراض المعدية بموسكو رقم 1، وقالت إن التحاليل أكدت إصابة الفتاة بالفيروس التاجي (كورونا)، ولم يتم تأكيد إصابة الأم، وبعد فترة وجيزة من الحجر الصحي، خرجت الوالدة من المستشفى، وخضعت الصبية الروسية لدورة علاج متخصصة، وقضت أسبوعين في عزل خاص.

وأفيد بأن الاختبارات في أعقاب ذلك أظهرت خلو جسم الفتاة تماما من عدوى الفيروس التاجي، في حين يتلقى والدها العلاج في مركز طبي متخصص، وحالته مرضية ولا توجد لديه مضاعفات، وفقا للمصدر عينه.

 







مقالات ذات صلة