فتوى من الأزهر: من لازم بيته وقت الوباء له أجر الشهيد

مشاركة


صحة وجمال

"إليسار نيوز" Elissar News

أصدر الأزهر فتوى حرم فيها مخالفة الإرشادات الوقائية بخصوص منع انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 في جمهورية مصر العربية، مشددا على أن من لازم بيته وقت الوباء له أجر الشهيد.

ونشرت الصفحة الرسمية للفتوى التابعة للأزهر أمس الأحد بيانا في "فيسبوك" قالت فيه إنه: "من منطلق مسؤوليته الدينية والتوعوية يناشد مركز الأزهر العالمي أبناء الشعب المصري كافة بضرورة تحمل مسؤولياتهم إزاء الظرف الراهن، والحفاظ على سلامتهم وسلامة غيرهم".

وتابع: "يُفتي بوجوب لزوم المنازل هذه الأيام، إلا لضرورة، ويبشر من قعد في بيته صابرا راضيا بقضاء الله وقت انتشار الوباء بأجر الشهيد وإن لم يمت بالوباء؛ لقول سيدنا رسول الله ﷺ: لَيسَ مِنْ رَجُلٍ يَقَعُ الطَّاعُونُ، فَيَمْكُث فِي بَيتِهِ صَابِرًا مُحْتَسِبًا يَعْلَمُ أَنَّهُ لَا يُصِيبُه إلَّا مَا كَتَبَ اللهُ لَهُ؛ إلِّا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِ الشَّهِيدِ".

وواصل: "كما يُفتي بحرمة مخالفة الإرشادات الطبيّة، والتعليمات الوقائية التي تصدر عن المسؤولين والأطبّاء لما في ذلك من تعريض النّفسِ والغير لمواطن الضّرر والهلاك، قال ﷺ: لَا يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يُذِلَّ نَفْسَهُ، قَالُوا: وَكَيْفَ يُذِلُّ نَفْسَهُ؟ قَالَ: يَتَعَرَّضُ مِنَ الْبَلاَءِ لِمَا لاَ يُطِيقُ".







مقالات ذات صلة