المغرب: "عزلة صحية" في البيوت للحد من انتشار كورونا

مشاركة


صحة وجمال

"إليسار نيوز" Elissar News

حثت السلطات في المملكة المغربية أمس الأربعاء مواطنيها إلى "التزام عزلة صحية" في بيوتهم، وذلك في سياق الإجراءات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19، وهو يمثل إجراء أقل من فرض حجر صحي.

وبحسب وزارتي الداخلية والصحة فإن "السلطات طالبت المواطنات والمواطنين بتقييد تنقلاتهم والتزام (العزلة الصحية) في منازلهم كإجراء وقائي ضروري في هذه المرحلة الحساسة للحد من انتشار الفيروس".

وشدد وزير الصحة خالد آيت الطالب أمس الأربعاء على ضرورة الالتزام بهذه الإجراءات الاحترازية "لأن الأيام المقبلة جد حاسمة بعد تسجيل حالات انتقال العدوى محليا"، موضحا أن "جل الحالات المسجلة وافدة من الخارج، لكننا اليوم نسجل حالات عدوى محلية (...) على الجميع الالتزام بالتدابير الاحترازية والمكوث بالمنازل إلا للضرورة القصوى".

وعززت المملكة في الأيام الأخيرة إجراءات التصدي لانتشار الوباء معلقة كافة الرحلات الدولية، فضلا عن توقيف الدراسة وإغلاق المساجد والمقاهي والمطاعم، وكافة المرافق الترفيهية.

ويُنتظر الإعلان اليوم الخميس عن إجراءات لصالح المستخدمين في القطاعات المتضررة "تمكنهم على الأقل من ضمان الحاجيات اليومية"، إضافة إلى تسهيلات للشركات المعنية تهم استخلاص القروض البنكية وأداء النفقات الاجتماعية.







مقالات ذات صلة