ماذا يفعل "سبايدر مان" في إندونيسيا؟!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


فوجىء سكان باريب الساحلية في إندونيسيا بـ "سبايدر مان"، وبادروا إلى طرح الأسئلة حول وجوده في منطقتهم، ليتبين لهم أن "سبايدر مان" تبنى فكرة وأراد تعميمها على طريقته من أجل مكافحة التلوث ورفع النفايات والمخلفات عن الشاطئ.


وقام "سبايدر مان" بتنظيف الشوارع والشواطئ، مشجعا وحاثا المواطنين على أن يشاركوه في عمله، من أجل إزالة أكوام القمامة من على شاطئ مدينتهم.


ونقلت "رويترز" عن صحيفة "جاكرتا بوست" الإندونيسية عن رودي هارتونو Rudi Hartono، البالغ من العمر 36 عاما، قوله: "قمت بتنظيف الشوارع والشواطئ مرتديا ملابس عادية، إلا أن الأمر لم يجذب انتباه أحد، وهو ما جعلني أفكر بارتداء زي سبايدرمان".


وتابع هارتونو قائلا: "تغير تجاوب المواطنين بعد ارتدائي لزي الشخصية الخارقة، وبدأوا بتغيير سلوكهم فيما يتعلق برمي القمامة في الأماكن المخصصة لها".


وأشار الشاب الذي يعمل في أحد المقاهي إلى ضرورة بذل الحكومة مزيدا من الجهد في قضية أزمة النفايات التي تهدد الحياة البرية في البلاد، وأن تسعى بكل ما أوتيت من قوة لتشديد القوانين الخاصة بعمليات التخلص من القمامة، خصوصا الأكياس البلاستكية المعدة للاستخدام مرة واحدة.


جدير بالذكر أن تعداد سكان باريب يبلغ 142 ألف نسمة، وينتجون حوالي 2.7 طنا من النفايات يوميا، بحسب بيانات وزارة البيئة والغابات الإندونيسية، التي أشارت إلى أن إندونيسيا ثاني أكبر منتج في العالم للملوثات البلاستيكية في المحيطات بعد الصين.







مقالات ذات صلة