فيديو يوثق للمرة الأولى... صداقة بين "ذئب أميركي" و"غرير" من أجل البقاء!

مشاركة



 

رصد وترجمة: سوزان أبو سعيد ضو

وسط التطور العمراني الذي غزا المناطق البرية وموائل الحيوانات، ما نتج عنه تقطع أوصال المناطق التي تعيش فيها بالطرق وغيرها، لذا أصبحت الحيوانات البرية تكافح لأجل البقاء، إذ أن أعداد كبيرة ومن أنواع عدة تتعرض للدهس على الطرق وتعديات عديدة تطاولها، ولكن في أحد المشاهد لمنظمة "أوبن سبايس ترست" Open Space Trust، وهي منظمة لحماية البيئة والتي التقطت هذا الفيديو. فقد تمكنت كاميرات المنظمة للأشعة تحت الحمراء، وخلال الليل، من توثيق هذا الفيديو من بين فيديوهات عدة، لصداقة مميزة بين النوعين، وهو عبارة عن فيديو لذئب أميركي "قيوط" Coyote وحيوان الغرير Badger وهما يستخدمان مجرى مائيا معدا تحت طريق سريع للوصول بأمان نحو وجهتهما، بالقرب من جبال سانتا كروز the Santa Cruz Mountains في جنوب ولاية كاليفورنيا وفقا للمنظمة، ومن أجل البقاء.

وتؤكد الدراسات العلمية وسجلات السكان الأصليين لأميركا (الهنود الحمر) أنه من المعروف أن حيوانات القيوط والغرير تصطاد معًا، وعندما تعمل معًا، يمكنها العمل كفريق واحد للاستمتاع بوجباتها التالية، مثل سناجب الأرض ground squirrels وغيرها من أنواع الفرائس، ووفقا لنيل شارما Neal Sharma،  مدير برنامج روابط الحياة البرية في المنظمة:"مع ذلك، فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توثيق ذئب وغرير يستخدمان هيكلا من صنع الإنسان للتجول معًا بأمان"، وأضاف شارما: "لقد عرفنا أن لدينا شيئًا مميزًا في اللحظة التي رأينا فيها اللقطات، إنها علاقة مذهلة بين الأنواع وهي نوع من (الصداقة)، يبدو أنهم يواجهان المواقف الخطير معا".

وأشار شارما إلى أن: "هذا العمل الذي نقوم به في هذه الدراسة مهم بشكل متزايد، خصوصا عندما ندرس آثار تغير المناخ، وحقيقة أن الحياة البرية تكافح لتكون قادرة على تحديد الموارد التي تحتاجها للبقاء، الآن وفي المستقبل".

والفيديو سيكون جزءا من دراسة لمدة ثلاث سنوات تقيمها المنظمة حول "طرق الحياة البرية"   Pathways for Wildlife، أن الغرير والذئب يكونان فريقًا جيدًا عندما يتعلق الأمر بالبحث عن الغذاء، والصيد، وقد نال الفيديو نجاحا غير مسبوق حيث تمت مشاركته ملايين المرات عبر  Facebook،  Instagram  Twitter، international news coverage،  incredible fan art، وغيرها، كما تم التواصل مع المنظمة من أجل قصص للأطفال حول هذا الأمر.

وهي ليست المرة الأولى التي يتم فيها توثيق عبور حيوانات عبر هذه الأنفاق والممرات تحت الجسور والطرق السريعة، فقد تم توثيق عبور قط أميركي بري Bobcat بالإضافة إلى حيوان "الراكون"، والأيائل وغيرها من الحيوانات.

 







مقالات ذات صلة