اكتشاف فيروس Yara الغامض... ذات أصل وتطور محير!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


في دراسة لم تشر إلى خطورته أعلن باحثون عن اكتشاف شكل جديد من الفيروسات، لا تحتوي على جينات معروفة، ما جعل من الفيروسات المكتشفة أمرا محيرا للعلماء الذين وجدوا أن هذا الفيروس الغامض، الذي جمعوه من الأميبا "جنس كائن حى وحيد الخلية ينتمي إلى مملكة الطلائعيات وشعبة الأنبوبيات، وهي تعيش داخل الجسم بشكل طفيلي أو متعايش"، في بحيرة صناعية فى البرازيل، كان أصغر بكثير من تلك الفيروسات المعروفة عادة بإصابة الأميبا.


ونشر موقع "روسيا اليوم" موجزا عن الدراسة، لافتة إلى أن العلماء أطلقوا على الفيروس اسم "يارا" Yaravirus، نسبة لـ Yara، المعروفة أيضا باسم Iara، ويعني "أم كل المياه"، وهي شخصية قريبة من حورية البحر في الأساطير البرازيلية التي تجذب البحارة تحت الماء للعيش معها إلى الأبد.


وأعلن العلماء عن "اكتشاف فيروس يارا، وهو سلالة جديدة من فيروسات الأميبا، ذات أصل وتطور محير"، وأشاروا إلى أن بعض البروتينات في فيروس "يارا" تشبه تلك الموجودة في الفيروسات العملاقة، ولكن، ما يزال من غير الواضح مدى ارتباطها ببعضها.


 







مقالات ذات صلة