لغز محيِّـر... ناسا ترصد غيوما من "زهور ثلجية" غامضة!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


سحب بلون زهري رصدتها وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، أشارت إلى أنه "سحب غامضة لا يمكن رؤيتها إلا من الفضاء"، وبحسب الموقع الرسمي لـ "ناسا" على "تويتر"، فإن التي ظهرت في صور جديدة التقطت قبالة الساحل الغربي لأستراليا بواسطة القمر الصناعي "أكوا" التابع لوكالة الفضاء الأميركية، تبدو وكأنها غيوم من زهور ثلجية.


وقالت "روسيا اليوم" يمكن للناظر إلى الأرض من آلاف الكيلومترات من الفضاء أن يكشف عن أنماط لا يمكن ملاحظتها مطلقا على الأرض، بينها تشكيلات غيوم "زهرية" غامضة ظهرت في السماء.


وهذه "الزهور" عبارة عن غيوم إشعاعية تعرف باسم Actinoform clouds، وهي من الأشكال النادرة للغيوم، ويستحيل رؤيتها من الأرض لأنها تمتد على مسافات طويلة بشكل لا يصدق، وتصل في بعض الأحيان إلى 300 كم.


وتتخذ السحب أشكالا مختلفة، لكن لديها بنية ثابتة عموما. ووقع تسجيل غيوم Actinoform لأول مرة بواسطة قمر صناعي تابع لوكالة ناسا في عام 1962، ولكن على الرغم من إدراكها لعقود من الزمن، إلا أن الباحثين لم يكتشفوا بعد سبب تشكلها إلى غاية الآن.


وأشارت الأبحاث السابقة إلى وجود صلة بالهباء الجوي، وهي جزيئات صغيرة عالقة في الهواء. ومع ذلك، قال مايكل غاراي، الباحث في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، إنه من الصعب أن نرى كيف يمكن أن يكون الهباء الجوي مسؤولا عن هذا التشكيل، لذلك، فإنه في الوقت الراهن، ما يزال لغزا محيرا.







مقالات ذات صلة