حزب لأجل الحيوانات الهولندي... لإقرار أول قانون ضريبي على ذبح الحيوانات

مشاركة



 

رصد وترجمة: سوزان أبو سعيد ضو

لا يقتصر عمل حزب أجل الحيوانات Party for the Animals الهولندي على حماية الحيوانات والرفق بها مثلما يوحي الإسم، بل يتجاوز عمله التفسير الحرفي لاسمه، ليشمل الكوكب بأسره وجميع الكائنات الحية فيه، وهو ما يميزه إذ أنه لا يهدف للنواحي الإقتصادية للبشرية التي يسعى إليها معظم إن لم يكن كافة الأحزاب الأخرى، ولكنه يركز على عواقب ما تقوم به البشرية من أعمال على البيئة وكوكب الأرض.

حزب لأجل الحيوانات

وضمن مجالات عدة، عمل "حزب لأجل الحيوانات" وهو الأول من نوعه في العالم، ومنذ تأسيسه في العام 2002، من قبل ماريان تيام Marianne Thieme وآخرين، لأجل أهداف عدة ومن بين أهدافه الرئيسية حقوق الحيوان animal rights ورعاية الحيوان animal welfare، وحصل في السنة التالية لتأسيسه على 50 ألف صوت في الانتخابات العامة لهولندا في العام 2003 Dutch general election of 2003، ليحصل على حوالي 153 ألف صوت في العام 2004، ولكن لم يخوله ذلك من تأمين مقعد في انتخابات البرلمان الأوروبي للعام 2004 2004 European Parliament election، وفي انتخابات البرلمان الهولندي للعام 2006 2006 parliamentary election حصل على حوالي 180 ألف صوت، ليضمن مقعدين، ليحصل مؤخرا في العام 2017 في الإنتخابات العامة في هولندا على خمسة مقاعد من أصل 150 مقعدا، بالإضافة إلى مقعدين في البرلمان الأوروبي.

 ومؤخرا كان "حزب لأجل الحيوانات"، الأول في العالم  بتقديم مبادرة في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر وهي عبارة عن مذكرة لفرض ضريبة على ذبح الحيوانات، حيث سيعمل عضو البرلمان العضو في الحزب لاميرت فان ران، على تطوير هذه المذكرة الى مبادرة قانون، ما يسمح لهولندا بأن تصبح أول بلد في العالم يقدم ضريبة على اللحوم، وقال فان ران: "هولندا هي ثاني أكبر مصدر للمنتجات الزراعية وتواجه مشكلة كبيرة نتيجة انبعاثات النيتروجين والتغير المناخي، لذا فهي المكان المنطقي لمثل هذه المبادرة لتبدأ".

وقد دعا الحزب منذ تأسيسه، إلى فرض ضريبة على اللحوم، وواجه اعتراضات كثيرة، خصوصا لجهة تنفيذ إضافة على نسبة الضريبة على القيمة المضافة، وبهدف الوصول إلى مواجهة جدية، يقدم فان ران اقتراحًا بفرض الضريبة ابتداء من المسالخ.

ضريبة على الذبح

سيتم تسمية هذه الضريبة "ضريبة الذبح" Slaughter tax، وهي بهدف خدمة ما يسمى بـ "البروتين المتحول" protein transition في المقام الأول، أي الإنتقال من البروتينات الحيوانية إلى المزيد من البروتينات النباتية، وقال فان ران: "من الضروري للغاية تغيير أنظمتنا الغذائية بصورة جذرية، فنحن في أزمة مناخية وإيكولوجية، وأحد الأسباب الرئيسية لهذه المشاكل هو الاستهلاك الهائل للحوم، كما دعت وكالة التقييم البيئي الهولندية PBL Netherlands Environmental Assessment Agency، وهي وكالة حكومية هولندية لإجراء تحليلات السياسات الاستراتيجية في مجال البيئة والطبيعة والفضاء، إلى التحول البروتيني ، لأن هذا هو السبيل الوحيد لضمان إستدامة طويلة الأجل لنظامنا الغذائي."

وبهذا، فإن "حزب لأجل الحيوانات" مع المبادرة بالمذكرة، ولاحقا إقرار القانون وتنفيذه، يستجيب للطلبات المتزايدة لفرض ضريبة أكبر على اللحوم، كما أن كبار المستثمرين المخضرمين في صناعة اللحوم الأميركية مقتنعون بإمكانية فرض ضرائب على اللحوم.

وختم فان ران: "نريد استخدام النظام الضريبي بهدف فرض ضريبة على ذبح الحيوانات، بحيث يميل المنتجون والمستهلكون لاختيار كميات أقل من اللحوم وبالمقابل اختيار بدائل نباتية."

النص الأصلي في مقال على موقع "حزب لأجل الحيوانات" بعنوان 

Party for the Animals wants to tax animal slaughter

 







مقالات ذات صلة