ما خلفية التجمع والاعتصام أمام بنك عودة في صور؟!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


توافدت منذ قليل أعداد كبيرة قدرت بالعشرات إلى أمام "بنك عودة" في منطقة جل البحر في مدينة صور، وقد أفادنا مراسلنا في المدينة أن السبب يعود إلى مخاوف سادت بعد أن أشيع بأن المصرف المذكور مهدد بالإفلاس، وعلى الرغم من أن إدارة "بنك عودة" نفى الخبر جملة وتفصيلا، إلا أن ذلك لم يبدد هواجس المودعين.


وفي هذا السياق، توافد المودعون لسحب مدخراتهم، وبحسب مراسلنا، فإن أحد المودعين يحاول سحب مبلغ كبير من المال لدفع مستحقات الموظفين في مؤسسته، إلا أن إدارة البنك لم تلب كامل حاجته كما غيره من المواطنين.


وفي اتصال مع أحد المسؤولين في "بنك عودة" رفض ذكر اسمه، قال إن "لا مشكلة سيولة ولكن كان ثمة ضغط من قبل المواطنين، فضلا عن انتهاء الدوام الرسمي، ما أرغم الإدارة على إقفال المدخل الرئيسي"، إضافة إلى أن سير العمليات مرتبط مع كافة الفرع والمركز الرئيسي، ما يحول دون إنجاز عمليات إضافية خارج الدوام، وعزا السبب إلى وجود نحو خمسين من المواطنين المودعين داخل المصرف، وأشار إلى أن الوقت لا يسمح لاستيعاب جميع المودعين.







مقالات ذات صلة