تقرير أوروبي: تشرين الأول/أكتوبر الأكثر دفئا في التاريخ

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


فيما أعلنت واشنطن رسميا انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من اتفاقية باريس للمناخ قبل يومين، جاء تقرير أوروبي أمس الثلاثاء لينقض ادعاءات الرئيس دونالد ترامب حول عدم اعترافه بتغير المناخ، وجاء التقرير صادما إذ اعتبر أن شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي كان الأكثر حرارة في التاريخ.  


وفي هذا السياق، أشارت خدمة رصد الأرض في الاتحاد الأوروبي EU Earth Observation Service "هيئة كوبرنيكوس"، إن متوسط درجات الحرارة في كافة أنحاء العالم كان الأكثر حرارة لهذا الشهر منذ بدء تسجيل درجات الحرارة.


حرارة أعلى من المتوسط


وأشارت "هيئة كوبرنيكوس" إلى أن شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي كان أكثر أشهر تشرين الأول/أكتوبر دفئا في التاريخ، لافتة إلى أنه الشهر الخامس على التوالي الذي يحطم الرقم القياسي أو يدنو منه.


وبحسب "سكاي نيوز"، فقد سجلت فيه حرارة تزيد 0.69 درجة مئوية عن المعدل المتوسط للفترة ما بين 1981 و2010 محطما بـ 0.01 درجة مئوية درجة الحرارة التي سجلت في تشرين الأول/أكتوبر 2015، وبفارق وصل إلى 1.2 درجة عن المعدل المسجل قبل الثورة الصناعية.


وأضافت الهيئة إن العديد من الدول في القارة الأوروبية شهدت درجات حرارة أعلى من المتوسط طوال الشهر عينه، فِي ما تلك الموجودة في الشمال والشمال الغربي من القارة العجوز، غير أن الحالات التي تعتبر "شاذة" على مستوى درجات الحرارة في أوروبا تكون أكبر من مثيلاتها في العالم، لا سيما خلال في فصل الشتاء.


الهيئة الحكومية الدولية


والجدير بالذكر أن درجات الحرارة كانت أعلى كذلك من المتوسط في مناطق كبيرة في القطب الشمالي، وأشارت "كوبرنيكوس" إلى أن الجزء الغربي من الولايات المتحدة الأميركية وكندا كان عرضة لدرجات حرارة أكثر برودة من المعتاد.


وقالت أيضا إن درجة حرارة أكتوبر زادت بالفعل بمعدل 1.2 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، المحددة من قبل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC).


واللافت للانتباه في هذا المجال إلى أن "السنوات الأربع الأخيرة اعتبرت الأكثر دفئا على مستوى العالم"، وأوضحت "كوبرنيكوس" كذلك "إنه الشهر الخامس على التوالي الذي يسجل فيه مستوى قياسي أو يقترب كثيرا منه".


المنظمة العالمية للأرصاد الجوية


وبحسب "سكاي نيوز" أيضا، فإن درجات الحرارة في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو حطمت الرقم القياسي في هذا المجال، فيما جاء شهر آب/أغسطس 2019 في المرتبة الثانية بينما جاء شهر أيلول/سبتمبر في المرتبة الأولى، هذا وتتوقع "المنظمة العالمية للأرصاد الجوية" في آب/أغسطس أن يكون العام 2019 بين أكثر 5 سنوات دفئا، عازية السبب إلى تأثير تغير المناخ







مقالات ذات صلة