قتل طعنا في أستراليا... المغترب ألبير متلج ينضم إلى قافلة شهداء لقمة العيش والكرامة!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


ما زال اللبنانيون يدفعون ضريبة الإغتراب، فيما ضن عليهم وطنهم بفرصة عمل، من الولايات المتحدة وأميركا الجنوبية إلى أفريقيا وكندا وأستراليا، لبنانيون شهداء لقمة العيش والكرامة.


وانضم اللبناني ألبير متلج (76 عاما) إلى قائمة الشهداء هذه، بعد أن طعن بالسكين وجرح نجله أنطوني (33 عاما)، إذ أقدم أحد العمال على مهاجمتهما في ورشة البناء التابعة للعائلة في منطقة سانت بتيرز - قرب مدينة سيدني.


وأطلقت الشرطة عملية بحث واسعة عن القاتل، وهو قوقازي يبلغ من العمر 49 عاما، ذو بنية ضخمة وطوله نحو 180 سنتم. ولا يزال الجاني فارا، وقد شوهد لآخر مرة في منطقة روكدايل على بعد ستة كيلومترات من مكان الجريمة.


تجدر الإشارة في هذا المجال إلى أن ألبير متلج هو لبناني الاصل من بلدة الديمان الشمالية.







مقالات ذات صلة