إدارة مدرسة الراهبات عبرا تهدد طلابها... وناشطون ينشرون صورة لمسؤولتها مع باسيل وملاحقتها قانونيا!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


لا يعدم المعتصمون وسيلة للتعبير عن أحقية مطالبهم، فيما تضيق فسحة الحرية في كثير من المناطق، وما استوقفنا اليوم تداول رسائل صوتية عبر التطبيق الفوري واتس آب موجه من قبل إدارات مدارس خاصة تهدد بطرد كل طالب يشارك في تظاهرة أو اعتصام، وحرمان طلاب الشهادة الثانوية من التقدم للامتحانات على اسمها.


ما أثار الانتباه اليوم إنتشار تسجيل صوتي لـ "ريسة" مدرسة راهبات عبرا تضمن تهديدا للطلاب، وبذريعة أنها لا تريد للطلاب التدخل بأمور السياسة، وسرعان ما انتشرت صورة لـ "الريسة" الأخت منى وازن تجمعها مع رئيس "التيار الوطني الحر" ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل.


من يسمع التسجيل الصوتي الذي وصل إلينا في "إليسار نيوز" يستوقفه التهديد، حيث أشارت إلى أن كل من يريد المشاركة بالحراك سيطرد نهائيا "لو إجا ربنا السلام لاسمو ليفوتكن عالمدرسة ما بتعودوا تفوتوا".


ومن جهة ثانية، هدد بعض المتظاهرين مديره "مدرسه راهبات عبرا" بالملاحقه القانونية، ورد أحد المواطنين برسالة على مواقع التواصل الاجتماعي، جاء فيها:


"الى المدعوة "الريسة" منى وازن، فينا نسألك مين انتي لحتى تهددي ثوار لبنان وتهددي الجيل الجديد الواعي يلي عم بطالب بحقو؟ سياسة التهديد والوعيد انتهى عهدها. نحن شعب الثورة ما بنخاف ولا بنتهدد، نحن بنطالبك تقدمي اعتذار للثوار وللطلاب واولياء الامور والا لح نبدأ بحملة مقاطعة لمدرسة الراهبات عبرا ولح ندعي اهل صيدا والجوار لسحب اولادهم من المدرسة وبعدها ابحثي عن طلاب لتهددي بهم".


في الوقت عينه أصدرت بعض الثانويات الرسمية والخاصة تعاميم إلى الطلاب حذرتهم من المشاركة في التظاهر والتغيب عن الحضور.







مقالات ذات صلة