استجابة لنداء البابا فرنسيس... ومسيرة شموع تضامنا مع لبنان لإقرار الحقوق المشروعة للمواطنين

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News

تمكن الحراك الشعبي طوال خمسة عشر يوما من إيصال معاناة اللبنانيين إلى كافة أنحاء العالم، ووصلت هتافات المتظاهرين والمعتصمين إلى أقاصي الأرض، لتنقل ما يواجه لبنان من فساد وفوضى أوصلته إلى شفير الانهيار، لا بل وتمكن اللبنانيون من تعرية الطبقة السياسية المستأثرة بمفاصل الدولة تحاصصا بين الطوائف.

وفي هذا السياق، تنظم مساء اليوم فعاليات لبنانية وايطالية، مسيرة شموع تضامنا مع الشعب اللبناني، ويأتي ذلك استجابة لنداء قداسة البابا فرنسيس، يبدأ التجمع في ساحة البندقية Piazza Venezia حيث سيردد المشاركون اناشيد وأغنيات وطنية.

اشارة الى ان قداسة البابا عقب صلاة التبشير الملائكي ظهر الأحد الفائت، توجه بفكره إلى الشعب اللبناني وبخاصة إلى الشباب الذين أسمعوا خلال الأيام الأخيرة صرختهم أمام التحديات والمشاكل الاجتماعية والأخلاقية والاقتصادية في البلاد.

وبحسب "الوكالة الوطنية للإعلام"، أشارت الناشطة الإيطالية والمنظمة للحدث أنافرانكا دي بونيس ريكاسولي حول التظاهرة إلى "اننا نستجيب لنداء الحبر الاعظم للوقوف الى جانب لبنان في هذه الظروف الصعبة، ونطالب باقرار الحقوق المشروعة للمواطنين الذين يواجهون شتى الصعوبات الاقتصادية. نحن نحب لبنان ونريد ان نرى دائما العلم اللبناني مرفرفا. الشعب الايطالي كما كان دائما صديقا للشعب اللبناني".







مقالات ذات صلة