هل من علاقة بين ارتفاع الـ Testosterone وسرطان البروستات؟!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن دراسة صدرت حديثا بأن الرجال الذين لديهم مستويات عالية من هرمون التستوستيرون Testosterone (هرمون الذكورة)، ربما يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستات بنسبة الخمس.


وبحسب الدراسة، فإن الرجال الذين لديهم مستويات أعلى من هرمون التستوستيرون Testosterone في دمائهم، كانوا أكثر عرضة بنسبة 18 بالمئة للإصابة بسرطان البروستات مقارنة بأولئك الذين لديهم مستويات أقل من الهرمون في دمائهم.


ويرى العلماء أن الهرمونات هي مؤشر ينذر بالإصابة بالسرطان، وعزت الأمر إلى أن هذه الهرمونات تغذي نمو الخلايا في البروستات، والتي تستمر في النمو طوال حياة الرجل.


ومن غير المرجح أن يتم إعطاء الرجال أدوية لخفض مستويات هذه الهرمونات في المستقبل، لأن ذلك قد يكون له آثار جانبية غير مقصودة على الصحة.


ومن المتوقع إعداد ملخص عن نتائج الدراسة وتقديمها في مؤتمر "المعهد القومي لأبحاث السرطان" في غلاسكو (اسكتلندا)، فيما أشار العلماء إلى أن الرجال في مقدورهم خفض مستويات هرموناتهم بشكل طبيعي، دون الحاجة لتناول أدوية.


وبحسب "ديلي ميل" أيضا، فقد أشارت المشرفة على الدراسة الدكتورة روث ترافيس، من قسم الصحة السكانية في "جامعة أكسفورد" إلى أن النتائج تشير إلى أن هذه الهرمونات تربط أشياء مثل النظام الغذائي ونمط الحياة وحجم الجسم بخطر الإصابة بسرطان البروستات، ورأت أن ذلك من شأنه أن يساعدنا في تبني وتحديد "استراتيجيات للوقاية من المرض".







مقالات ذات صلة