مجزرة الأشجار المعمِّرة مستمرة... من يحمي "محمية كرم شباط"؟!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


كنا قد أعددنا في "إليسار نيوز" elissarnews.org تحقيقا مفصلا تحت عنوان "جريمة موصوفة في محمية كرم شباط... قطع أشجار معمرة!" وكنا نظن أن السلطات ستبادر إلى ملاحقة المرتكبين ووقف الجريمة، لكن نفاجأ اليوم أن يد العبث ما تزال تستهدف الأشجار المعمرة، ويبدو أن المجزرة مستمرة ولا من يوقفها حتى الآن.


فقد أشارت "الوكالة الوطنية للإعلام" إلى أن عمليات قطع الاشجار الحرجية الدهرية (الشوح والأرز) مستمرة في محلة شير الصنم في محمية كرم شباط ومحيطها في أعالي عكار، حيث ان الحطابين المتعدون على الطبيعة وبيئة الغابات في اعالي عكار مستمرون في عمليات القطع غير آبهين للقوانين.


وأشار ابناء المنطقة إلى "ان أكثر من 20 شجرة ارز وشوح معمرة، قد تم قطعها إلى الآن وأصوات مناشير الحطب الآلية تسمع من بعيد وسط هذه الغابات، حيث يعمل الحطابون على نقل ما يقطعونه من اشجار على ظهور البغال والحمير إلى حيث ممكن ان تصل الشاحنات الصغيرة، تمهيدا لنقلها إلى الوجهة التي يتم بيعها من دون وازع من ضمير، او من قانون في هذه المنطقة البعيدة عن اعين المسؤولين المعنيين، الذين من المفترض ان تكون اعينهم مفتحة وساهرة لحماية هذه الغابات".


وأشار الناشطون البيئيون إلى "ان عمليات القطع تتم نهارا جهارا، واضعين هذه المجزرة الحاصلة في غابات شير الصنم برسم كل الجهات الرسمية في الوزارات المعنية، ذلك ان واقع الغابات بات لا يحسد عليه حرقا وقطعا وجرفا، وهيبة الدولة تبدو شبه مجمدة في هذه المواقع".







مقالات ذات صلة