درس في التضحية... غرق ستة فيلة أثناء إنقاذها فيلا صغيرا!

مشاركة



إليانا عبود

التضحية ليست سمة إنسانية فحسب، فالكثير من الكائنات تعرف معنى التضحية وتدفع حياتها ثمنا لذلك، وفي عالم الحيوان الكثير من الأمثلة، وثمة كائنات تتسم بقيم إنسانية كالوفاء ومحض الحب لمن يمد لها يد العون والمساعدة.

فقد أشار ذكر مسؤولون في متنزه وطني في تايلاند (آسيا) أن ستة فيلة غرقت في شلال مياه في تايلاند، بينما كانت "تحاول على ما يبدو إنقاذ فيل صغير"، بحسب ما أشارت وكالة الصحافة الألمانية German Press Agency المعروفة اختصارا بـ "د ب ا" DPA، ويمكن القول دون مبالغة أن الفيلة علمتنا درسا في التضحية.

وقالت هيئة حماية الحيوانات البرية والحفاظ على النباتات في أحدث بيان لها اليوم الأحد 6 تشرين الأول/أكتوبر إن الأطباء البيطريين يراقبون ظروف اثنين آخرين من الفيلة اللذيْن شهدا المحنة، وأضاف البيان أنهما الآن سالمين بعد أن خرجا من المياه بمفردهما، وكان المسؤولون يخططون لإجراء عملية إنقاذ.

متنزه خاو ياي الوطني

وكان مسؤولو المتنزه قد عثروا في بادئ الأمر على فيل 3 سنوات، وهو يغرق في شلال مياه هايو ناروك وهو جزء من "متنزه خاو ياي الوطني" Khao Yai National Park، على بعد حوالي 160 كيلومترا شمال شرق بانكوك، وكان فيلان آخران يراقبان الفيل الصغير من جرف.

وسمع أشخاص في مكان قريب صرخات عالية من الحيوانات في الساعات الأولى من صباح اليوم، حسب إدارة المتنزهات، ولم ينج الفيل الصغير وعثر مسؤولون على خمسة فيلة أخرى غارقة على المستوى الأول من أكبر شلال مياه مكون من ثلاثة مستويات، حيث تم إغلاقه بشكل مؤقت أمام الزائرين.

أصدقاء الفيل الآسيوي

وذكرت سورايدا سالوالا، مؤسسة هيئة "أصدقاء الفيل الآسيوي" Friends of the Asian Elephant، التي تدير أول مستشفى للفيلة في العالم، والتي تم إقامتها عام 1993 أن الفيلة تتعاطف مع بعضها البعض وتتفاعل بصورة غريزية، إذا رأت فيلا في خطر.

وقالت سورايدا لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن "الفيلة في نفس القطيع لديها شعور بالاهتمام لبعضها البعض. هذه الرابطة تعني أنه عندما يرى واحد منها الآخر في مشكلة، سيذهب لمساعدته".

وكان شلال "هايو ناروك"Haew Narok Waterfall ، الذي يعني "جرف الجحيم"، شهد أيضا نفوق ثمانية فيلة من نفس القطيع في عام 1992.

المصدر: د ب ا وإليسار نيوز







مقالات ذات صلة