سابقة علمية تحققها مصر... دواء لعلاج السكري عن طريق الكلى

مشاركة


عربي ودولي

"إليسار نيوز" Elissar News

في سابقة علمية تمكنت جمهورية مصر العربية من تحقيق إنجاز طبي من شأنه أن يساعد ملايين من المصابين بمرض السكري، فقد طرحت إحدى شركات الأدوية المحلية في مصر، أول دواء لعلاج السكر لا يعمل عن طريق "البنكرياس"، وإنما عن طريق الكلى.

وأشارت وسائل الإعلام المصرية، أن الدواء يعمل عن طريق مادة فعالة تسمى "امباجليفلوزين مع متفورمين" والذي أثبتت الدراسات العلمية والتجربة فعاليته في خفض مستويات السكر في الدم بصورة جيدة للغاية.

وقالت الدكتورة ابتسام زكريا، أستاذ الأمراض الباطنية والسكر في كلية الطب بجامعة القاهرة، إن الدراسات والأبحاث التي تمت على العقار تشير إلى أنه يخفض مستويات السكر عن طريق الكلى، وليس له علاقة بـ "البنكرياس" كغيره من العلاجات.

وأوضحت في تصريحات، أن الأبحاث العالمية تؤكد أن الدواء يحمي القلب ويقلل حدوث أمراض شرايين القلب بحسب "روسيا اليوم".

وقال الدكتور شريف الهواري، استشاري أمراض السكر والغدد الصماء والأستاذ بكلية الطب بجامعة القاهرة، إن الدواء الجديد مفيد جدا لمرضى السكر المصابين بارتفاع ضغط الدم حيث يساعد في خفضه، كما أنه مفيد للغاية لمرضى السكر ممن لديهم وزن زائد لأنه يقلل الوزن بصورة ملحوظة، وفق ما أشارت "البيان" الإماراتية.

 







مقالات ذات صلة