مواطن لبناني تآلف مع الضباع والثعالب ودعا للمحافظة عليها!

مشاركة



 


"إليسار نيوز" Elissar News


وثق المواطن المواطن محمد مغنية (ابو كاري) من بلدة "طير دبا" الجنوبية بالفيديو عدة مشاهدات للضباع والثعالب، وهي تلهو مع بعضها البعض.


فلم يرضخ مغنية من بلدة طيردبا الجنوبية للموروث والسائد من التقاليد والمعتقدات التي تحذر من هذه الحيوانات البرية، بل تابع العناية بها، ورصد تحركاتها، وتقديم الطعام لها، حتى ألفته، وتمكن من تصويرها ولمرات عدة، ويقول: "إنها حيوانات جميلة ومسالمة ويجب الحفاظ عليها".


بدورنا في "إليسار نيوز" إذ نثني على السيد مغنية، نثني على جمعية "فكر وإنسان" التي سلطت بدورها الضوء على ما قام به مغنية، إلى جانب مجمل اهتماماتها ومبادراتها البيئية، ونتمنى على المواطنين عدم الإقتراب من الحيوانات البرية، أو التعرض لها، أو إطعامها، فقد تظن اقتراب الشخص منها محاولة للإعتداء عليها، وقد تهاجم، فهي بالنهاية حيوانات برية، ولم تعتد البشر، علما أنها حيوانات هامة للطبيعة والتوازن الحيوي، إذ تساهم الضباع في تنظيف ربوعنا من بقايا الجيف التي قد تشكل خطرا على الصحة العامة، ومصدرا للتلوث للمياه السطحية والجوفية والتربة، فضلا عما تبعثه من روائح كريهة، كما تقوم الثعالب باصطياد القوارض والحد من اعدادها.


لمشاهدة الفيديوهات على الروابط التالية:


ثعالب تلهو ليلا مع بعضها البعض جنوبا!:


https://youtu.be/8t1lgdeG9DQ


ثعالب تلهو ليلا مع بعضها البعض جنوبا! رقم 2:


https://youtu.be/IT1uzBiOJl8







مقالات ذات صلة