"السجائر الإلكترونية وارتفاع غير مسبوق بمرض غامض في الرئتين في أميركا!

مشاركة



 


 


"إليسار نيوز" Elissar News


يستمر التحقيق بشأن معرفة سبب ارتفاع المصابين بأمراض في الجهاز التنفسي خصوصا لدى اليافعين، فقد سجلت 215 حالة إبتداء من 27 آب/ أغسطس لأشخاص يعانون من أمراض رئوية خطيرة، في 25 ولاية أميركية خلال 3 أيام فقط، بالإضافة إلى حالات عدة أخرى مشكوك بعلاقتها بالسجائر الإلكترونية، وفقا لـ "مركز مراقبة الأمراض والوقاية منها" CDC، كما سُجلت حالة وفاة لدى امرأة في الثلاثين من عمرها في ولاية إلينوي في الشهر الماضي.


وذكر بيان عن CDC، أن "التحقيق مستمر بشأن سبب ارتفاع المصابين بأمراض الجهاز التنفسي، والمصابين كانوا جميعا يستعملون السجائر الإلكترونية"، وبينما يعتقد المعنيون أن الأمر مرتبط بالسجائر الإلكترونية، بينما حاول الأطباء العثور على مسبب شائع كالبكتريا أو الفيروسات لمثل هذا المرض ، فقد فشلوا في التوصل إلى أي شيء، ولكن المشترك بينهم جميعا هو استخدام السجائر الإلكترونية، لم يتم تحديد المكون الموجود في هذه السجائر أو نوع الجهاز الذي يتسبب بهذه الأعراض، وحث المسؤولون الأطباء والجمهور على الإبلاغ عن الحالات المحتملة.


وتابع البيان " في البداية، يتم التبليغ عن ظهور أعراض أمراض غريبة في  الجهاز التنفسي، مثل السعال وضيق التنفس وآلام في الصدر، قبل أن يتطور ذلك إلى أمراض مزمنة"، وقد تطلب الأمر إدخال بعضهم إلى غرف العناية المشددة وقد وضع البعض على أجهزة التنفس.


وقد بدأت أعراض المرض الغامض لدى هؤلاء الأشخاص، بين بضعة أيام إلى عدة أسابيع بعد استخدام السجائر الإلكترونية، وكانت مشاكل الجهاز التنفسي الأكثر شيوعًا ولكن أبلغ بعض الأشخاص أيضًا عن غثيان وقيء وإسهال وتعب وحمى وفقدان الوزن.


وحذر البيان من "عدم شراء عبوات أو سوائل من الشارع، لا سيما التي تحوي مادة رباعي هيدرو كانابينول (الحشيشة) THC-containing liquids، وعدم تعديل المكونات أو إضافة أي مواد لم يتم إدراجها من قبل المصنع، أو استخدام منتجات السجائر الإلكترونية من قبل اليافعين ، والنساء الحوامل، وكذلك البالغين الذين لا يستخدمون منتجات التبغ في الوقت الحالي" .


ويسود القلق حول أن معظم هذه الحالات، هي لدى اليافعين، وطلاب المدارس، وقد ارتفعت نسب الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية بينهم بصورة كبيرة، مقارنة مع البالغين.







مقالات ذات صلة