بلدية متريت - الكورة نظمت ندوة عن إدارة النفايات لبيئة سليمة

مشاركة


بلديات اخبار

"إليسار نيوز" Elissar News

أقامت بلدية متريت في الكورة ندوة عن "إدارة النفايات لبيئة سليمة" برعاية اتحاد بلديات الكورة وبالتعاون مع ائتلاف ادارة النفايات وجمعية شباب دار بعشتار التنموية في صالة كنيسة القديسة شمونة في البلدة.

حضر اللقاء قائمقام الكورة كاترين الكفوري، رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، رؤساء وممثلو بلديات ومخاتير المنطقة، جهات مانحة ومؤسسات انمائية، ممثلو جمعيات وتعاونيات ونواد واهالي.

بداية، النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيبية من الكفوري التي اكدت أن "الكورة والشمال يعانيان من أزمة كبيرة على صعيد النفايات"، متمنية "إيجاد الحلول في المستقبل".

بدوره تحدث بو كريم فأكد انه "منذ سنتين يعمل الاتحاد بالتعاون مع اتحادات بلديات الشمال من أجل حل أزمة النفايات دون نتيجة"، ودعا إلى "ضرورة الفرز من المصدر للمساعدة في حل الازمة".

بعدها القى رئيس جمعية داربعشتار الياس الغاوي كلمة اكد فيها أن "الفرز من المصدر هو خشبة الخلاص لأزمة النفايات في كل لبنان وهو بحاجة لتوعية من المنازل والنوادي والحركات الكشفية والمعالجة بحاجة لجهود الجميع من بلديات ومنظمات".

كما تحدث سمير سلامة نائب رئيس بلدية متريت فاعتبر أن "موضوع النفايات بغاية الأهمية خاصة لناحية صحة الإنسان"، وقال: "نعمل من خلال الندوات التي نقيمها على التوعية من أجل حلها".

بعدها تم عرض شريط مصور عن نشاطات البلدية منذ عام 2016 وقدم عضو البلدية رولان العنداري شرحا مفصلا عن الانجازات.


وادار اللقاء كل من المهندسين ماري جو تاجر التي تحدثت عن إدارة النفايات من المصدر، وزياد أبي شاكر الذي تحدث عن التسبيخ واعادة التدوير، وطارق سمرجي عن تجربة الفيحاء تفرز.

 







مقالات ذات صلة