"ناسا" تحذر... "وحش فضائي" يهدد الأرض!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


لا نعرف على وجه الدقة إن كان مصير الأرض مهددا أو في خطر، جراء اصطدام كويكب، علما أن الأرض تتعرض دائما لكوارث من هذا النوع، آخرها قبل سنوات عدة في سيبيريا، لكن الكويكب انفجر قبل اصطدامه بالأرض وخلف أضرارا كبيرة وأوقع أكثر من ألف جريح نتيجة تطاير الزجاج.


وهذه المرة حذرت وكالة ناسا الأميركية لعلوم الفضاء، الثلاثاء، من اقتراب كويكب عملاق للاصطدام بالأرض، وهو الأمر الذى أكده مؤسس شركة سبيس إكس، إيلون ماسك، الذي أشار إلى عدم امتلاك أي وسيلة دفاع ضده.


وبحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، حذر ماسك من أن حجم الكويكب يتخطى ضعف حجم برج "شارد" في لندن، الذي يعتبر أضخم مبنى في أوروبا.


وسيمر الكويكب العملاق بجوار كوكب الأرض سبتمبر المقبل، ومن المرجح أن يضربها، بحسب تقديرات ناسا، في يوم 14 سبتمبر، والذى يبلغ عرضه أكثر من 650 مترًا.


وأوضحت الصحيفة، أن "الوحش الفضائي" سيمر على الأرض بسرعة 14 ألف ميل في الساعة، وسيقطع بعد مروره بكوكبنا مسافة 3.3 مليون ميل.


ويأتي ظهور الكويكب العملاق بعد آخر مرة ظهر فيها في 1 أيلول/سبتمبر عام 2000، أي أنه يظهر كل 20 عاما تقريبا، وستتكرر مرة أخرى في عام 2038.


من جانبها، ذكرت وكالة ناسا أنه لا يوجد خطر من تصادم الكويكب مع الأرض، إلا أن رئيس وكالة علوم الفضاء الأميركية، جيم بردنشتاين، حذر في وقت سابق من احتمالية اصطدام كويكب قاتل في المستقبل بالأرض.


المصدر: سكاي نيوز







مقالات ذات صلة