"كلاشينكوف"... من صناعة الرشاشات إلى السيارة الكهربائية

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News

متى نشهد تحولا من صناعة السلاح إلى صناعة ما يفيد البشرية؟ لا يمكن أن نبني آمالا فيما اقتصادات الدول الكبرى تعتمد قطاع صناعة الأسلحة لتطوير وتحقيق ازدهار شعوبها على حساب ملايين الأرواح التي تزهق خلال الحروب.

لكن رغم الصورة السوداوية ربما يأتي يوم وتتأكد هذه الدول أن هناك صناعات يمكن ان توفر فرص عمل وتحقق أرباحا ومكاسب أكثر بكثير من صناعة الأسلحة.

Car sharing

في هذا المجال، كشفت شركة "كلاشينكوف" الروسية مؤخرا (رائدة صناعة الرشاشات المعروفة) عن مركبة كهربائية مميزة، طورتها لتعمل في منظومة "مشاركة السيارات" Car sharing ضمن المدن والمناطق السكنية.

وأكثر ما سيمز سيارة UV-4 الجديدة وفقا لمطوريها، هو أنها آمنة ومدروسة بشكل لا يجعلها عرضة للاحتراق بسبب البطاريات كما في بعض السيارات الكهربائية الأخرى، إضافة لكونها عملية وسهلة الاستخدام ومصممة للتنقل بسلاسة داخل المدن.

ويبلغ طول هذه السيارة 3.4 م، وعرضها متر ونصف المتر، أما وزنها فـ 650 كلغ وارتفاعها متر و70 سنتيمترا، وزودت بمحركات كهربائية وبطاريات متطورة تمكنها من الحركة بسرعة 80 كلم/ساعة، وقطع مسافة 150 كلم بالشحنة الواحدة.

وأشارت مصادر في شركة "كلاشينكوف" إلى أن هذه السيارة ليست أول مركبة كهربائية تطورها، فخلال منتدى "الجيش-2019" الذي عقد مؤخرا في روسيا، استعرضت أيضا سيارة OVUM الكهربائية الجديدة، التي حصلت على أنظمة تعليق وفرملة متطورة، فضلا عن أنظمة المولتيميديا والتكييف وغيرها من التقنيات الحديثة.

المصدر: نوفوستي







مقالات ذات صلة