"اليونيسيف" تختار نانسي عجرم وابنتها ليا... لتشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News

ليس هناك ما هو أجمل من أن يساهم الفنانون في إيصال رسائل إلى الناس، مضمونها التحلي بقيم إنسانية، ولا نستغرف كيف أن منظمات دولية تختار فنانين من مختلف أنحاء العالم في سبيل الترويج لقضايا إنسانية، لا سيما مواجهة الحروب والتصدي للفقر والحد من عمالة الأطفال ووقف العنف الأسري وغيرها من القضايا.

لكن ما استوقنا في هذا المجال أن تختار منظمة "اليونيسيف" الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وابنتها ليا لتشجيع الأمهات على الرضاعة الطبيعية.

ونشرت المنظمة عبر حسابها في "انستغرام" "ستوري" صورة للفنانة نانسي وهي ترضع طفلتها ليا في شهر شباط/فبراير الماضي، للإضاءة على أهمية الرضاعة الطبيعية.

وعلقت عجرم على الصورة قائلة: "الرضاعة الطبيعية كانت دائما من أجمل التجارب في حياتي. بالنسبة لي، هي الطريقة الأقوى للتواصل مع ليا، تجعلها تشعر بالأمان والحب والاهتمام. ليس هناك شيء طبيعي وصحيح أكثر مما خططت الطبيعة الأم لأن نقوم به".

المصدر: RT







مقالات ذات صلة