وقود مستدام للطائرات... من الشمس والماء وثاني أوكسيد الكربون!

مشاركة



 


رصد وترجمة: سوزان أبو سعيد ضو


تشكل قضايا الأمن والإستدامة البيئية ركنا أساسيا في مجالات الأبحاث لا سيما في مجال الموصلات ومنها الطيران، خصوصا وأن فاتورة هذا القطاع ارتفعت من 180 مليار دولار في العام 2018 إلى 206 مليار دولار في العام 2019 وفقا لـ "الاتحاد الدولي للنقل الجوي" IATA، لذا تتجه الأنظار والأبحاث لكافة المبادرات التي تعمل على تقليص هذه "الفاتورة" الباهظة، ومنها استخدام الطاقة المتجددة.


ولعل مبادرة "تخليق" الكيروسين Kerosene (أحد مكونات الوقود الأساسية للطائرات) من الطاقة الشمسية والمياه وثاني أوكسيد الكربون، الممول من قبل "مركز الفضاء الألماني" German Aerospace Center (DLR)  المعروف اختصارا بـ DLR مع مشروع "الشمس إلى سائل"  SUN-to-LIQUID وإن كانت في بداياتها، تبشر بتوفير إمدادات وفيرة ومستدامة من الطاقة باستخدام الطاقة الشمسية التي لا تنضب، كما تعمل على تخزين الغاز الأكثر مساهمة في الاحترار المناخي، ألا وهو غاز ثاني أوكسيد الكربون، وباستخدام المياه وكل مكونات هذا الوقود الأولية لا تنضب.


وبعد تجارب في المختبر، تم تجربة التقنية في إسبانيا باستخدام برجا للطاقة الشمسية وفقا لـ DLR، وأضاف بيان منها عن هذا الوقود بأنه "مقارنة بالوقود الأحفوري ، تقوم SUN to LIQUID بخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بأكثر من 90 بالمئة، وعلى المدى الطويل ، يعتزم المشروع استخدام ثاني أوكسيد الكربون المأخوذ من الجو، وبالتالي يمكن تغطية الطلب العالمي على الكيروسين في المستقبل بوقود الطاقة الشمسية المتجددة المتوافقة مع البنية التحتية الحالية للوقود، وتخزين واستخدام هذا الغاز المتسبب بالتغير المناخي".


وتوضح DLR أن طريقة عمل SUN-LIQUID باستخدام الطاقة الشمسية المركزة لتكوين الوقود الهيدروكربوني السائل من الماء H2O وثاني أوكسيد الكربون CO2، ويتم بهذه الطريق تحقيق عكس لعملية الاحتراق (عادة يتم حرق الوقود الأحفوري لتكوين المياه وثاني أوكسيد الكربون) وذلك من خلال دورة كيميائية شديدة الحرارة، تعتمد على تفاعلات الأكسدة بأكسيد أحد المعادن (الفلزات) والتي تحول المياه H2O وثاني أوكسيد الكربون CO2 إلى غاز غني بالطاقة (سينجاس) Syngas، وهو خليط من الهيدروجين H2 وأول أوكسيد الكربون CO بشكل رئيسي".


وقال منسق المشروع أندرياس سيزمان  Andreas Sizmann: "يمكن أن يكون لهذه التقنية آثارا كبيرة على قطاع النقل، لا سيما بالنسبة للطيران والشحن، والتي ستظل معتمدة على الوقود السائل لفترة طويلة".


المصدر: reneweconomy.com.au، sun-to-liquid.eu


 


 







مقالات ذات صلة