قمر الدين أطلق الشارع النموذجي للفرز من المصدر في طرابلس

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


أطلق رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين مشروع الشارع النموذجي في طرابلس للفرز من المصدر، في شارع عشير الداية، بحفل أقيم في باحة مدرسة روضة الفيحاء، حضره مدير المدرسة مصطفى المرعبي، المدير الإداري للقسم الإنكليزي فادي ذوق، مديرة قسم المتوسط والثانوي إنكليزي فضيلة ذوق قمر الدين، مديرة الحلقة الأولى إنكليزي غنى أيوبي ومسؤولة نادي البيئة رانيا الجمل.


كما حضر رئيس لجنة البيئة والحدائق في بلدية طرابلس المهندس نور الأيوبي ومديرة إتحاد بلديات الفيحاء المهندسة ديمة حمصي والمهندس طارق سمرجي وأمال صوفي وراوية سنكري من الجهاز الفني الهندسي والصحي في الإتحاد، ممثلو الجمعيات الأهلية: ناديا حلاب، الدكتورة هند الصوفي، المهندس زياد كمالي، هنا صيادي وعامر بكور.


قمر الدين


وقال قمر الدين: "المشروع يهدف إلى تعليم أبنائنا وبناتنا على أسس هامة لحياتهم. فكيفية التعرف على سبل الوقاية والتوعية على النظافة الشخصية مرتبطة بشخص الطالب والطالبة ولكن هي أسلوب حياة وأصبحت من البديهيات الصحية والإجتماعية لكل إنسان وتنعكس إيجابا على المجتمع والمدينة، وهي ضرورة لدى كل أفراد المجتمع. وفرز النفايات من المصدر هو موضوع هام جدا لنا كبلدية، إذ أن مشكلة النفايات تتفاقم في طرابلس ولا يمكن حلها إلا عبر الفرز من المصدر والإفادة بإعادة تدوير المواد المفروزة فالتخفيف من نفاياتنا يخفف من تلوث يكلف المواطن ضررا بصحته وبالتالي يكلف الدولة فاتورة صحية باهظة جدا. ونحن في مدن اتحاد بلديات الفيحاء قررنا تحديد شارع نموذجي في كل مدينة، وفي طرابلس قررنا ان يكون الشارع النموذجي لفرز النفايات هو شارع عشير الداية كونه ينتج نفايات متعددة الأشكال والانواع، فهناك منازل ومحال وشركات ومدارس ومستشفيات ومطاعم وغيرها. والبدء اليوم بهذا المشروع يؤكد ان الفكرة جيدة، ونأمل نقلها إلى كل المناطق كونها نقلة نوعية وثقافة تدرس منذ الصغر، وهذا هو الحل الوحيد للنفايات في المستقبل".


وشكر "كل القيمين على المشروع في اتحاد بلديات الفيحاء وبلدية طرابلس ومدرسة الروضة والجمعيات على تعاونهم الدائم لتنفيذ مشاريع تعود بالخير على المدينة ومواطنيها"، وقال: "هذا المشروع ممول من شركاء في مقاطعة كاتالونيا الإسبانية عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان من خلال مشروع دعم المجتمعات اللبنانية المضيفة المنفذ بالشراكة مع وزارة الشؤون الإجتماعية بقيمة 800 ألف دولار، وتم من خلالها إعداد خطة لتطوير إدارة النفايات في مدن الفيحاء وتوريد آليات ومستوعبات وأقفاص للفرز، بالإضافة إلى إعداد كتيبات والمواد الخاصة بالتوعية من بروشورات وأفلام وغيرها. وسوف يقوم إتحاد بلديات الفيحاء لاحقا، بإطلاق الشوارع النموذجية في مدن الميناء والبداوي والقلمون، وبالتالي تعميم هذه التجربة على بقية الشوارع في مدينة طرابلس ومدن الفيحاء".


أضاف: "ستقوم شركة لافاجيت لاحقا، باستكمال توزيع المستوعبات والكتيبات الخاصة بالتوعية على كافة الوحدات السكنية والمؤسسات التجارية والدينية والمطاعم والمقاهي وغيرها، وذلك بهدف تعميم الفرز من المصدر في شارع عشير الداية. ولهذا قام إتحاد بلديات الفيحاء بتسليم شركة لافاجيت آليتين لزوم جمع المفروزات وترحيلها إلى معمل معالجة النفايات وذلك حفاظا على نظافة المفروزات".


المرعبي


من جهته، قال مدير روضة الفيحاء: "ان التربية والتعليم هما اساس كل شيء. وان تربية المواطن الصالح على الفرز من المصدر والتوعية البيئية وتنظيم الأنشطة المواكبة التي تقوم بها المدرسة للتوعية الطلاب بالتعاون مع بلدية طرابلس مشكورة، لإنجاح الأنشطة التي تقوم بها وتنفيذها لا سيما الفرز من المصدر والتوعية على أهمية الخطر البيئي والنفايات المتكاثرة، هي من واجبنا. والعمل تحد كبير بالشراكة مع البلدية والمجتمع المدني، ونسير سويا بهدوء لإنجاح المشروع ان شاء الله".


تسليم مستوعبات


وقد تخلل الحفل تسليم مدرسة روضة الفيحاء المستوعبات الخاصة بالفرز، إضافة إلى أقفاص للفرز وكتيبات وبروشورات للتوعية على عملية الفرز من المصدر.







مقالات ذات صلة