حشرة "النمنم" تجتاح لبنان... مخايل لـ "إليسار نيوز": ظاهرة طبيعية ولا مبرر للخوف!

مشاركة



فاديا جمعة

بعد ظاهرتي الخنافس والفراشات اللتين شهدناهما قبل أشهر قليلة، أطلت قبل أيام حشرة "النمنم"، وبعضنا لم يسمع بها من قبل ولم يرها أيضا، وهذا ما ساهم في إشاعة أجواء من الخوف في مختلف المناطق اللبنانية.

وفي هذا السياق، كان لا بد من الوقوف على رأي خبير في مجال علم الحشرات، خصوصا وأن ما نشر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لم يكن صحيحا بمعظمه، ولذلك كان لا بد من الإطلال على هذه الظاهرة، ومعرفة بعض المعلومات عن هذه الحشرة، كي لا نبقى أعداء ما نجهل.

مخايل

المهندس الزراعي والخبير في علم الحشرات حنا مخايل قال لـ "إليسار نيوز": "تتميز حشرة (النمنمم) بصغر حجمها، لونها أبيض، وتظهر على نحو كبير في أواخر الربيع ومطلع الصيف، خصوصا إذا كان الطقس مؤاتيا كما شهدنا الأسبوع الماضي، أي درجات حرارة عالية مترافقة مع موجة جفاف".

وأشار إلى أن "الفرق في درجات الحرارة يساهم في ظهور هذه الحشرة بكثرة"، لافتا إلى أن "هذه الحشرات ما إن تظهر حتى نرى أعدادا كبيرة منها، كل حشرة تضع بيوضا بالمئات والآلاف، خصوصا وأن عمرها يبقى قصيرا، وهذه الأعداد تضمن استمرارية نوعها مع جيل جديد".

وقال مخايل: "ليس ثمة ضرورة للخوف والهلع، وهنا نعود ونؤكد أن (النمنم) حشرات غير ضارة ولا تؤذي البشر، ومن الطبيعي أن يكون منظرها بأعداد كبيرة مقززا لكنها غير مؤذية"، وأشار إلى أنها "ستظل في أجوائنا، وعادة تبقى فترة تتراوح بين أسبوع وعشرة أيام، ومن ثم تدخل في مرحلة الـــ hibernation mode الخاصة بها بعد أن تكون قد أنهت دورتها".

نصائح

وقدم مخايل جملة من النصائح لتفادي هذه الحشرة، ومنها:

١-تجنّب الأنوار الخارجية كونها تجذب هذه الحشرة.

٢-إقفال النوافذ.

٣-تجنب ارتداء ألبسة بألون فاتحة كون الحشرات تنجذب لهذه الألون، وخصوصا الأصفر.

٤-يبقى الرش بالمبيدات حلا دائما، ولكن في وضعنا بلبنان مع انتشار مرض السرطان يستحسن تجنبه.

٥-يستحسن وضع الـ yellow sticky traps وهي لاصقة لونها اصفر عليها مادة تجذب هذه الحشرة تعلق عليها وتموت.

وختم مخايل: "كما أسلفنا لا داع للخوف، وليس كل ما ينشر على الـــsocial media يكون صحيحا، والأفضل أن نسأل خبراء ونعود إليهم في أي موضوع مشابه".

 







مقالات ذات صلة