أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا انجزت إنزال 6 طائرات في حديقة صيدون المائية

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


أنجزت جمعية اصدقاء زيرة وشاطىء صيدا بالتعاون مع بلدية صيدا ومديرية النقل البحري ونقابة الغواصين المحترفين والجيش اللبناني ونادي الطيران اللبناني وجمعية الطيارين الخاصين، عملية إنزال اربع طائرات مدنية ومروحيتين عسكريتين للجيش في موقع حديقة صيدون المائية بالقرب من زيرة صيداـ وذلك بمبادرة جديدة للجمعية لتوسعة الحديقة وجعلها ملاذا آمنا للأسماك وبيوضها ومركزا لهواة الغوص حيث تم انزال الطائرات والمروحيتين على اعماق تتراوح بين 30 و32 مترا من خلال فريق من غطاسي نقابة الغواصين المحترفين ومن الغواصين الإناث من معهد صيدون للغوص الذين قاموا بتثبيتها داخل الحديقة المائية، بعدما تم نقلها من على رصيف مرفأ صيدا برافعات بحرية قدمتها شركة داني خوري التي ساهمت في تأمين كل المستلزمات اللوجستية لإنزال الطائرات في اعماق البحر.


واشرف على عملية التحميل والإنزال كل من رئيس جمعية اصدقاء الزيرة كامل كزبر وأعضاء الجمعية: نقيب الغواصين محمد السارجي، نسرين غزاوي، ربيع العوجي، طارق ابو زينب، رامي بشاشة، مصطفى حبلي وعضوا المجلس البلدي ابراهيم الحريري ومحمد البابا.


كزبر


وشكر كزبر من أسهم وساعد في انجاز وتجهيز وتوسيع "حديقة صيدون المائية" وخصوصا النائب بهية الحريري والرئيس فؤاد السنيورة وبلدية صيدا ووزارة النقل بشخص المدير العام للنقل البحري عبد الحفيظ القيسي ورئيسة مرفأ صيدا ميريام سليمان والقوى الأمنية، كما شكر نقابة الغواصين وقيادة الجيش ونادي الطيران اللبناني ورئيس جمعية الطيارين الخاصين مازن السماك وبنك "ميد".


اضاف: "نحن اليوم امام مرحلة جديدة من "حديقة صيدون المائية" فالسنة الماضية تم انزال عشر اليات عسكرية ( 4 دبابات وست ناقلات جند ) واليوم نستكمل هذه الحديقة لتصبح الأكبر في حوض المتوسط وان شاء الله ستكون وجهة انظار اللبنانيين والعالم كما كانت في العام الماضي وأكثر ومركز استقطاب لحركة الزوار والسواح ومحبي الغوص.


وقال: "ان شاء الله هذا الموسم سيكون واعدا مع رواد زيرة صيدا ومحبي البحر من كل لبنان وسيتم إطلاق الموسم بعد شهر رمضان بحيث سيتم ضخ الرمول على شاطىء الزيرة الصخري وتجهيزها بكافة المستلزمات لاستقبال زوارها وتكون ملاذا آمنا لرواد السباحة".


 







مقالات ذات صلة