بيان من لجنة أهالي الهرمل رفضا لإنشاء معمل الصرف الصحي في حوش السيد علي!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News

انعقد أمس الجمعة 19 نيسان/أبريل 2019، اجتماع وفد من لجنة الأهالي الرافضة لمعمل الصرف الصحي المزمع إقامته في منطقة حوش السيد علي في الهرمل مع المتضررين من إنشاء هذا المعمل، وذلك لإطلاعهم على تفاصيل اجتماعهم  في مكتب المحامي حسن بزي يوم الخميس 18 نيسان/أبريل 2019، وناشطين من "مبادرة وعي" وجمعيات أهلية وأفراد من حزب الخضر وعلى التطورات التي حصلت في هذا الملف.

وبعد الإجتماع صدر بيان عن الأهالي جاء فيه: "نحن لجنة من أهل الهرمل توحدنا في قضية محقة، وهي رفض المعمل المزمع إنشاؤه في منطقة حوش السيد علي، لما له من تداعيات خطيرة على مستقبل الأراضي الزراعية والمياه الجوفية والآبار الإرتوازية فضلا عن نهر العاصي، لقرب المنشأة من هذه المناطق، كما أن الأراضي المشمولة بالمشروع مختلف على ملكيتها، ولعدم ثقتنا بقدرة الجهة المشرفة وهي اتحاد بلديات الهرمل على تحمل تبعات ومهام إنشاء مثل هذه المعمل، لجهة الصيانة والتخلص من الفضلات المتبقية، خصوصا وأن تجربة معمل إيعات الفاشلة على مقربة من هذه المنطقة، هي دليل واضح على التراخي وعدم المتابعة للمؤسسات المشرفة على مثل هذه المشاريع، والتي تلوث الأراضي الزراعية والمياه السطحية والجوفية وعلى مسافة تزيد عن 8 كيلومترات، وتتأثر بها قرى عدة، منها الكنيسة ودير الأحمر وغيرها، كما أن هناك أمثلة عدة لمثل هذه المعامل التي بقيت دون عمل أو أنها تعمل بصورة غير فعالة، ما أثر على المناطق المحيطة تلويثا وروائح كريهة وغيرها".

وتابع البيان: "لا شك أن هذا المعمل ضرورة للمنطقة ولكل مناطق لبنان، ولكن من وجهة نظرنا فإن هذا الموقع الذي يعاني من مشاكل عدة، كما سبق".

وتوجهت اللجنة بالشكر "للمحامي حسن بزي الذي تبرع بأتعابه مجانا لإيمانه بقضيتنا المحقة، خصوصا بعد اطلاعه على الملف وعلى تقارير علمية من خبراء ومهندسين، كما نشكر حزب الخضر والجمعيات البيئية والناشطين لا سيما ناشطي"مبادرة وعي" الذين يتابعون القضية أيضا باعتبارها إحدى القضايا الوطنية، البيئية، السياحية والاقتصادية الهامة التي تتابعها المبادرة بصورة مستمرة".

وأكد البيان: "على سلمية تحركنا بالإعتصامات والندوات والتحركات على الأرض وبالتعاون مع الإعلام المسؤول، والعمل ضمن الأطر القانونية، وأن هدفنا هو تغيير مكان المنشأة وفقا لتقارير علمية من عدة خبراء تثبت أن موقع هذا المعمل غير مناسب".







مقالات ذات صلة