بالفيديو والصور... أهالي الهرمل يعتصمون احتجاجا على إقامة معمل تكرير الصرف الصحي

مشاركة



 


سوزان أبو سعيد ضو


عاد أهلنا في منطقة الهرمل للإعتصام احتجاجا وذلك مقابل مشروع معمل تكرير الصرف الصحي المزمع إنشائه في بلدة حوش السيد علي في قضاء الهرمل من قبل اتحاد البلديات، وسط سهول المنطقة الخصبة، والأقل تلوثا في المنطقة كونها تروى من الآبار الإرتوازية، وذلك بهدف نقل مكان هذا المعمل من وسط هذه المنطقة إلى مكان آخر لا يشكل خطرا لجهة تلوث الأراضي ومياه الآبار الإرتوازية والمياه الجوفية، بالإضافة إلى مياه نهر العاصي، لقرب المعمل منها، خصوصا وأن المنطقة لا زالت تعاني من تبعات تسرب المياه الآسنة غير المعالجة من محطة إيعات، والتي لوثت أراض زراعية على مسافة تزيد عن ثمانية كيلومترات، كما سبق ووثقنا في موقعنا "إليسار نيوز" في زيارة ميدانية للمنطقة وفي مقال تحت عنوان "برسم المعنيين...مياه محطة إيعات الآسنة تلوّث أراض في دير الأحمر وشليفا والكنيسة!"، بالإضافة إلى مقال ثان تناول موضوع المحطة المزمع إنجازها "حتى لا يصبح نهر العاصي ليطاني ثانٍ... أهالي الهرمل يرفضون تكرار تجربة محطة الصرف الصحي في إيعات!".


وجاء اعتصام الأهالي في كلمات ألقاها بعض المحتجين، ومطالبتهم برفض إقامة معمل التكرير المركزي هذا وسط الأراضي الزراعية، وعلى مقربة من الآبار الإرتوازية ونهر العاصي، ولافتين الإنتباه إلى اعتراف مسؤول العمل البلدي في حزب الله (حاليا مسؤول حزب الله في منطقة البقاع) الحاج حسين النمر، بأن اقتراح الأهالي بإقامة معامل ضمن نطاق كل بلدية، وألا يكون مركزيا، هو حل أفضل، إلا أنه تخوف من كونه مكلفا، مؤكدين رفضهم القاطع إنشاء المعمل في بلدة حوش السيد علي، وعلى أحقية مطالبهم وسلميتها.


.


 







مقالات ذات صلة