صياد مستدام يوثق بالصور والفيديو طيور لقلق ترتاح من هجرتها في عكار!

مشاركة



 

سوزان أبو سعيد ضو

بعد أن ضجت مواقع التواصل الإجتماعي، ومواقع إعلامية محلية ودولية بالصور والفيديوهات النافرة التي توثق مجازر وتعديات تطاول الحياة البرية، تواصل معنا أحد المواطنين شمالا موثقا بالصور والفيديو طيور لقلق وهي ترتاح بسلام من رحلتها الطويلة مرورا بلبنان في منطقة بينو في عكار، ليبلسم بهذا الأمر ما أرسته خيبات الأمل والإحباط في نفوس كثير من الناشطين في هذا المجال وعلى مر السنوات.

وقال زاهر شريتح وهو صياد مستدام من مجموعة "شعبة الصيد البري في عكار" لـ "إليسار نيوز": "نتابع في المنطقة مع ناشطين وصيادين عملية التوعية في مجال الصيد البري، والحد من التعديات على الحياة البرية، ومن هنا نحاول أن نستمر بعد انتهاء موسم الصيد بالتقاط الصور والفيديوهات الهادفة، ومنها تلك التي توثق عبور طيور اللقلق بأمان في منطقة عكار، علما أنه قد جاوز عددها العشرين طائر، كما وندعو الجميع إلى القيام بهذا الأمر، بالإضافة إلى إصدار مجموعة من البيانات والإرشادات البيئية خصوصا تلك المتعلقة بمنع الصيد في هذا الموسم الذي تتكاثر فيه الطيور والحيوانات البرية، بهدف المحافظة على ما تبقى منها، فضلا عن رصد التعديات التي تطاولها".

وأشار شريتح إلى مجموعة من الإرشادات نشرها على صفحتهم الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك":

أخلاقيات الصياد والمحافظة على البيئة..

إنّ المحافظة على البيئة إحدى أهم الأهداف التي نطمح لتحقيقها، ولتجنُّب بيئة مليئة بالمخلفات والفضلات، هنالك بعض الطرق الممكن ان نتبعها كصياديين ومن هذه الطرق ما يلي:

1- تجنُّب حرق القمامة؛ لأنّ الدخان والغازات الناتجة تؤثّر بشكل كبير على الغلاف الجوي والهواء.

2- تجنُّب استخدام الغاز البترولي والتعويض عنه ببدائل صديقة للبيئة..

3- عدم ترك مخلفات الصيد من ريش أو جلد أو بقايا طعام ولكن تجمع وتوضع في أماكن بعيده.

4- عدم قطع الأشجار  أو إحراقها لغرض الشوي أو إعداد الطعام.

5- عدم العبث والدخول الى الاراضي الزراعية.

6- عدم قتل الحيوانات والطيور التي تساعد على التوازن البيئي مثال ( الثعالب و الضباع والسناجب والطيور الحوامة).

7- عدم صيد الطيور في موسم التفريخ.

8- عدم التعرض للطيور المهددة بالانقراض.

ومن أخلاق الصياد أن يكون رحيما ،فلا يصطاد الأرانب الحوامل أو المرضع ولا يصطاد الحيوان المصاب، وما لا يؤكل، وأن لا يصطاد بإسراف فوق حاجته.

ولفت شريتح إلى أن المجموعة وبمبادرات شخصية وعلى نفقتهم الخاصة، تتابع نشاطها بإنقاذ الحيوانات والطيور المصابة تمهيدا لإعادة إفلاتها في البرية، وسنتابع في "إليسار نيوز" توثيق هذه المبادرات الهامة التي تساهم في التوعية وبصورة أفضل من نقل كل الصور السلبية التي ملأت الأخبار عن لبنان في الإعلام المحلي والأجنبي، كما وإنها  تدل على أن هناك بصيص أمل بدأ ينتشر ويتوسع بصورة تصاعدية وتراكمية، بحيث يمكننا أن نتمنى أن تصبح هذه التجاوزات في هذا المجال شيئا من الماضي.

لمشاهدة الفيديوهات:

تصوير زاهر شريتح

https://youtu.be/MZpXNfxLWOI

https://youtu.be/NhfPc0epOus

 الفيديو المرفق بالمقال من منطقة عيدمون في عكار تصوير علي عفان من "شعبة الصيد البري في عكار" رابط الفيديوعلى يوتيوب:

https://youtu.be/pNinBVmLxWQ

 



مقالات ذات صلة