"مجموعة صيد عكار" تحذر من انتشار طائر "المينة" الغازي... قبل فوات الأوان!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


‎وجهت "مجموعة صيد عكار" Akkar hunting group نداء للمهتمين للحد من الآثار السلبية التي يتسبب بها طائر "المينة" myna الغازي، وجاء فيه: "في الأشهر الأخيرة شاهد وصور بعض الناس طائر "المينة" في بعض المناطق، وهذا قد يشكل خطرا على بيئتنا. فرغم جمال شكل هذا الطائر وتغريده وحتى تقليده للأصوات، غير أنّه ينتشر بشكل يؤذي ويخلّ بالبيئة المحلية، وهو أحد أخطر ثلاثة طيور غازية في العالم، إلى جانب "الزرزور" و"البلبل أحمر تحت الذيل"، ومعظم الدول التي غزاها هذا الطائر ولم تكافحه في بداية إنتشاره تأكل أصابعها ندماً أنها لم تفعل فمكافحته بعد إنتشاره شبه مستحيلة، وفي استراليا مثلاً مصنف كأكبر آفة في البلاد.


وطائر "المينة" هذا هو أحد أنواع الزرازير وهذه طيور تفتك بالبيئة المحلية وتضرّ بالزراعة، فمثلاً تخرّب أعشاش الطيور الأخرى فتكسر بيضها وتلقي بأفراخها خارج الأعشاش وتستولي على العشّ كما يفعل "الزرزور"، وانتشارها سريع جداً، فهي تفرّخ طيلة العام تقريباً، وتعشعش في الفجوات في جذوع الأشجار أو الجدران, وتعطي 4-6 فراخ، وتراها بشكل أزواج والأنثى والذكر بنفس الشكل، وهي طيور مقاومة جداً، ورغم أنّ أصلها من غابات الهند، فقد إنتشرت حول العالم وتعيش في كافة الظروف وتأكل كلّ شيء من حشرات إلى سحالي وفئران وحبوب وفواكه إلى ما يتوفر في القمامة.


أما وصولها إلينا في لبنان، فقد يكون عن طريق هروب أزواج منها من الأقفاص لدى بائعي الطيور، أو على متن البواخر، أو حتى من دول مجاورة إنتشر فيها ولا سيما فلسطين.


‎واجب بيئيّ علينا مكافحة هذا الطائر والقضاء على أزواجه القليلة قبل إنتشاره وفوات الأوان".


 



مقالات ذات صلة