اكتشاف ضفدع جديد في الهند... "ملك التمويه"!

مشاركة



"إليسار نيوز" Elissar News


اكتشف علماء في الهند، سلالة جديدة من الضفادع، تتميز بأنها تمتلك قدرة استثنائية على التمويه والتخفي.وتتميز الضفادع الجديدة بصغر حجمها، وتم اكتشافها في منطقة غاتس غربي الهند، التي تعتبر نقطة حيوية لاكتشاف الكائنات البرمائية، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.كما تمتلك الضفادع جلد مميز أشبه بالنجوم، والذي يساعدها على التخفي بشكل جيد بين الأوراق الرطبة، وهو ما جعلهم يرجحون أن هذا هو سبب عدم اكتشافها طوال السنوات الماضية.


وأشاروا إلى أن هذا النوع الجديد من الضفادع، ينتمي إلى سلالة قديمة، يعود عمرها إلى عشرات الملايين من السنين.


وتسمى الضفادع الجديدة باسم "أستروباتراشوس كوريشيانا"، نسبة إلى أن جلدها "المرصع بالنجوم".


ويتميز الضفدع بنمط مميز، مصنوع من جسم بني غامق، ملطخ بنقط زرقاء شاحبة، مع بطن برتقالي فاتح، ما يسمح له بالاختباء خلف الأوراق الرطبة، ما يجعلها "ملكة التمويه" بحسب وصفهم.


وقال الدكتور سينابورام بالانيسوامي فيجاياكومار، مؤلف الدراسة وزميل ما بعد الدكتوراه في جامعة جورج واشنطن عن الضفدع الجديد: ''كان التلون والتخفي هو أول لاحظته على الضفدع، خاصة هذه الأنماط المرصعة بالنجوم ذات اللون الأزرق على جسده".


بينما يقول الدكتور ديفيد بلاكبيرن، المنسق المساعد لعلم الزواحف في متحف فلوريدا للتاريخ الطبيعي الذي قاد آخر دراسة عن الضفدع، "إنه غريب الأطوار، إذ أن لا يوجد له فصائل مشابهة في الصفات والخصائص ربما لعشرات الملايين من السنين".


وشهدت العشر سنوات الماضية زيادة هائلة في نسبة اكتشاف أنواع برمائية الجديدة، من منطقة غاتس الغربية في الهند.


المصدر: سبوتنيك







مقالات ذات صلة