مكتب الجرائم المالية يستدعي رئيسي مجلس إدارة شركة الترابة الوطنية وهولسيم

مشاركة



!لجنة كفرحزيرالبيئية تدعو الى توقيف المرتكبين 


"إليسار نيوز" Elissar News


اصدرت لجنة كفرحزير البيئية بيانا جاء فيه:


سبق ان تقدم رئيس اللجنة جورج قسطنطين العيناتي بأخبار الى النائب العام المالي الدكتور علي ابراهيم حول اعتداءات شركة الترابة الوطنية(السبع)في شكا وهولسيم في الهري على الاملاك العامة وتهرب الشركتين من دفع الضرائب والرسوم المفروضة على كميات الصخور التي ازالتها من قرى الكورة بعد ان دمرت الاملاك العامة والمعالم الطبيعية والوطنية في مقالعها.


وقد زود السيد عيناتي مكتب الجرائم المالية بعدد من الوثائق والصورحول اعتداءات الشركتين المذكورتين المتمادية على الاملاك العامة والضرر الفادح الذي سببته لهذه الاملاك وخاصة في بلدات كفرحزير وبدبهون وشكا. وقد انتقلت على اثرها دورية من مكتب الجرائم المالية للكشف على الاملاك العامة المتضررة حيث اطلع أفراد الدورية على تدمير مقالع الشركتين المذكورتين للينابيع والوديان واعتدائها المخيف على الشاطيء وتخزين كميات هائلة من الكلينكر على الشاطيء تماما وفوق المياه الجوفية اضافة الى رمي ودفن كميات مخيفة من النفايات الصناعية السامة داخل الوديان وفوق المياه الجوفية، بالاضافة الى وضع بوابات وحواجز وسواتر ترابية على الطرقات العامة التي اعتدت عليها مقالع الشركتين.


بناءا لإشارة النائب العام المالي الدكتور علي ابراهيم تم استدعاء رئيسي مجلس إدارة الشركتين المذكورتين ليمثلا امام مكتب الجرائم المالية حيث سيتم التحقيق معهما.


من جهتها لجنة كفرحزير البيئية ناشدت النائب العام المالي الدكتور علي ابراهيم توقيف رئيس مجلس إدارة الشركتين المذكورتين والزامهما برفع الضرر وازالة كميات النفايات الصناعية السامة الخطيرة التي دفنتها داخل الوديان. وايقاف المقالع التي لا تبتعد المسافة القانونية عن الاملاك العامة وازالة السواتر الترابية والحواجز  والبوابات وازالة كميات الكلينكر عن الشاطيء وإعادة قيمة الرسوم والضرائب المفروضة على كل متر مربع من المقالع بمعدل عشرة دولارات عن كل متر  وإعادة هذه المبالغ الى الخزينة اللبنانية.او اعادةاراضي بقيمتها الى عموم اهالي قرى الكورة المتضررة. وايقاف الاعتداء على المياه الجوفية والسطحية.


كما توجهت اللجنة بالدعوة الى سعادة النائب العام المالي الدكتور علي ابراهيم لزيارة بلدتي كفرحزير وبدبهون والاطلاع على الاوجه المتعددة للجرائم البيئية والصحية والمالية المرعبة التي ارتكبتها الشركتين المذكورتين عن سابق تصور وتصميم.


 


 



مقالات ذات صلة