مشاركة لبنانية في فعاليات منتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي!

مشاركة



"إليسار نيوز"  Elissar News

شهدت دولة الامارات العربية المتحدة الاثنين الماضي 4 شباط/فبراير 2019 انطلاق فعاليات النسخة العشرين لمنتدى الشارقة الدولي لصون التنوع الحيوي برعاية ولي العهد الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي وذلك في منتزه الصحراء، ويستمر لمدة أربعة أيام، بمشاركة 120 خبيراً من 22 دولة عربية وأجنبية، يناقشون فيه أربعة موضوعات رئيسية وهي نقل مواقع الحيوانات في مجال صون التنوع الحيوي، ومناطق التنوع الحيوي الرئيسة، والطب البيطري في مجال صون التنوع الحيوي، والطائرات بدون طيار في مجال التنوع الحيوي، 

وتشارك في النسخة العشرين من المنتدى عدة جهات، منها: الهيئة السعودية للحياة الفطرية، والهيئة العامة للبيئة في الكويت، والمركز العلمي في الكويت، ومعهد الكويت للأبحاث العلمية، والمجلس الأعلى للبيئة في البحرين، ومكتب حماية البيئة – الديوان السلطاني في سلطنة عمان، ووزارة البيئة والشؤون المناخية في سلطنة عمان، والمركز الوطني للبحث الميداني لحفظ البيئة في سلطنة عمان، ووزارة البيئة والمياه في الإمارات، والجمعية الملكية لحماية الطبيعة في الأردن، والجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية في الأردن، و"طبيعة العراق"، والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، الجمعية الدولية لحماية الطيور وشارك من لبنان جمعية حماية الطيور في لبنان.

وبدأ حفل الافتتاح بالسلام الوطني، تلته آيات من القرآن الكريم، بعده ألقت رئيسة "هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة" هناء سيف السويدي، كلمة توجهت فيها بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعم سموه الدائم لجهود العمل البيئي في كافة المجالات ولولي العهد الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة على متابعته الدائمة، وحضوره انطلاق المنتدى.

وأشارت السويدي إلى العمل الكبير الذي تقوم به الشارقة في مجال البيئة  لجهة إعلان صاحب السمو في السادس عشر من تشرين الأول/أكتوبر عام 2017 عن خطة لتحويل 15بالمئة من مساحة إمارة الشارقة إلى محميات طبيعية، وبالفعل فإن هذه المساحات أصبحت فعلاً محميات طبيعية.

ولفتت السويدي في كلمتها إلى أن منتدى هذا العام، سوف يناقش العديد من المواضيع التي تهتم بمعالجة قضايا التنوع الحيوي وتطوير استراتيجية العمل، وكذلك استكمال العمل الذي بدأ العام الماضي فيما يخص مناطق التنوع الحيوي والطب البيطري وتكنولوجيا استخدام الطائرات من دون طيار.

من جهة ثانية فإن أهمية المنتدى تتمثل في كونه محطة لقاء وتفاعل خبراء ومختصين من مختلف بلدان العالم، وتبادل خبرات وتجارب ومعلومات ولا سيما فيما يتعلق بأهمية إعادة التوطين للأنواع، ومناطق التنوع الحيوي الرئيسة، والطب البيطري في مجال صون التنوع الحيوي، مما يساعد في معرفة أوضاع وطبيعة الحياة الطبيعية في المنطقة والحفاظ على التنوع البيولوجي فيها.

ولم يكن لبنان غائبا عن هذا اللقاء، فقد حضر فعاليات المنتدى رئيس جمعية حماية الطيور في لبنان، مدير قسم الصيد والتصوير البري في مجلة صيد، رئيس لجنة التوعية والتوجيه في مركز الشرق الأوسط للصيد المستدام السيد فؤاد عيتاني، الذي تحدث بكلمته عن الوضع الراهن للصيد الجائر في لبنان وضرورة تطبيق القانون و محاسبة المخالفين، وعن التجربة الناجحة في حمى عنجر في اشراك المجتمع المحلي لحماية النعار السوري المهدد بخطر الانقراض.

المصادر: مجلة صيد، البيان الإماراتية



مقالات ذات صلة